المشروبات الغازية هي مشروبات صناعية تتكون من ماء مضاف إليه غازات ومحليات ومنكهات صناعية لتعطيها الطعم المميز، ولكنها ذات قيمة غذائية منخفضة و مليئة بالسعرات الحرارية.[١] فقد حذّرت جمعية التوجيه الغذائي الأمريكية و جمعية القلب الأمريكية من الإكثار من شرب المشروبات الغازية، لما لها من أضرار على الجسم[٢]، كما قد أظهرت الدراسات أن شرب علبتين من المشروبات الغازية يوميًا ساهم بتراجع مستوى عمل الكلية والإصابة بمرض السكري و ارتفاع ضغط الدم، وأمراض الشرايين، وتكوين الحصوات الكلوية.[٣]


كيف تأثر المشروبات الغازية على الكلى؟

تحتوي المشروبات الغازية على كمية كبيرة من السكرالمضاف، ففي المتوسط تحتوي العبوة الفردية الواحدة من عيار 375 مل على ما يقارب 40 غرام من السكر أي ما يعادل 10 ملاعق صغيرة في كل علبة[٤] وهي كمية كبيرة من السعرات الحرارية، وعدم حرق هذه السعرات قد يؤدي الى الإصابه بالسمنة ومرض السكري ومتلازمة الأيض، وجميع هذه الإعتلالات لها تأثير سلبي مباشر على صحة الأوعية الدموية وعمل الكلية وكفائتها.[٢]


كما تحتوي بعض المشروبات الغازية على حمض الفسفوريك، الذي يعمل على سحب الكالسيوم من العظام ورفع مستوياته في الدم، وذلك يزيد من احتمالية ترسب الكالسيوم في حوض الكلية و تكوين حصوات قد تؤدي الى سد المجاري البولية والإضرار بالكلية.[٥]


كما تحتوي المشروبات الغازية على عنصر الصوديوم بنسب متفاوتة[٦]، ويأثر الصوديوم بشكل مباشر على ضغط الدم، لذلك فإن الإكثار من شرب المشروبات الغازية يزيد من احتمالية الإصابة بارتفاع ضغط الدم وتصلب الشرايين والإضرار في صحه الكلية و مشكلات صحية اخرى.[٦][٧]


أضرار المشروبات الغازية على الجسم

أظهرت الدراسات أن الإكثار من شرب المشروبات الغازية له تأثير سلبي على:


صحة الأسنان

بسبب وجود الأحماض الضارة للطبقة الصلبة الخارجية للأسنان، وكثرة السكريات في المشروبات الغازية تساهم في تكاثر البكتيريا في الفم مما قد يساهم في تسوس الأسنان وأمراض اللثة.[٨] كما أن سحب الكالسيوم من العظام بسبب حمض الفسفوريك كما ذكرنا سابقًا يساهم أيضًا في تردي صحة الأسنان و يزيد من إحتمالية الأصابة بهشاشة العظام و مشكلات النمو عند الأطفال.[٩]


مشكلات أخرى

وجود كمية كبيرة من السكريات في المشروبات الغازية يؤدي الى الإصابة بالسمنة ومرض السكري وأمراض الكبد الدهنية وأمراض القلب، ويزيد من نسبة حدوث الجلطات الدماغية والموت المبكر، ففي دراسة مطولة أجريت في الولايات المتحدة الأمريكية قارنت بين الأشخاص الذين يشربون المشروبات الغازية مرة واحدة في الشهر أو أقل مع غيرهم للبحث في أضرار الإكثار من شرب المشروبات الغازية وعلاقتها بالموت المبكر، استنتج الباحثون أن شرب المشروبات الغازية بشكل يومي يزيد من نسبة حدوث الموت البكر بنسبة 14%، أما الأشخاص الذين يشربون أكثر من مشروبين غازيين في اليوم، فترتفع نسبة حدوث الموت المبكر لديهم الى 21%.[١٠]


بدائل المشروبات الغازية

يمكن استبدال المشروبات الغازية بالقهوة أو الشاي للحصول على الكافيين لرفع مستوى اليقظة، وشرب عصائر الفواكة الطبيعية لدعم الجسم بالسكريات الطبيعية لزيادة النشاط والطاقة والتي تحتوي على كمية كبيرة من المعادن والفيتامينات والعناصر المفيدة للجسم والصحة العامة.[١١]

المراجع

  1. "soft drink", britannica. Edited.
  2. ^ أ ب "Patterns of Beverages Consumed and Risk of Incident Kidney Disease", cjasn. Edited.
  3. "Carbonated beverages and chronic kidney disease", pubmed. Edited.
  4. "How much sugar is in ...?", rethinksugarydrink. Edited.
  5. "Are Carbonated Beverages Harming Your Health?", scripps. Edited.
  6. ^ أ ب "Why Diet Soda is Bad for You", pennmedicine. Edited.
  7. "Carbonated beverages and chronic kidney disease", pubmed. Edited.
  8. "Sugary Drinks", harvard. Edited.
  9. "Children and Sweetened Drinks: What's a Parent to Do?", webmd. Edited.
  10. "Sugary Drinks", harvard. Edited.
  11. "How Can I Stop Drinking So Much Soda?", webmd. Edited.