علاقة الأعشاب مع المعدة ومشاكلها

قد يساعد استهلاك بعض الأعشاب ومشروبات الشاي المصنوعة منها على تحسين صحة المعدة والجهاز الهضمي والتخفيف من بعض المشاكل والاضطرابات التي قد تصيب المعدة مثل عسر الهضم من وقت لآخر بعد الأكل أو الشرب، وغيرها من المشاكل، وعلى الرغم من ذلك إلّا أنّها من المهم جداً استشارة الطبيب قبل تناول أي منها بسبب احتمال تعارضها مع أحد الأدوية الموصوفة أو عدم تناسب تناولها لفئات معينة.[١]


أهم الأعشاب المفيدة للمعدة

فيما يأتي مجموعة من الأعشاب التي قد تفيد المعدة وتساعد في تهدئتها وتخفيف آلامها أيضاً:


النعناع

يعد النعناع من الأعشاب التي تخفف من التشنجات وتعمل على تهدئة المعدة، بالإضافة إلى أنه يحسن من عملية الهضم، ويساعد في التخفيف من مشاكل المعدة، كالغثيان، وعسر الهضم، وغيرها، إلا أنه ينصح بتجنب تناول النعناع في حال الإصابة بحرقة المعدة أو ما يُعرف بالارتجاع المعدي المريئي (بالإنجليزية: Acid reflux)؛ وذلك لأنّ النعناع قد يُرخي العضلة بين المريء والمعدة، وهذا يزيد من ارتجاع الحمض من المعدة إلى المريء، مما يؤدي إلى حرقة المعدة.[٢][٣]


البابونج

يتميز البابونج بأنه يمتلك خصائص مضادة للالتهابات، مما يجعله مفيداً لتخفيف الاضطرابات في الجهاز الهضمي وتخفيف الألم، والتقليل من عسر الهضم، ولكن يجدر الإشارة إلى أنه يجب على الأشخاص الذين يستخدمون أدوية مميعات الدم استشارة الطبيب قبل تناولهم للبابونج، وذلك لأنه يحتوي على بعض المواد المضادة لتخثر الدم، وبالتالي قد يزيد من خطر النزيف عند تناوله مع هذه الأدوية.[٢]


الزنجبيل

يمتلك الزنجبيل خصائص لطرد الغازات (بالإنجليزية: Carminative)، كما أنه يساعد في تسريع عملية إفراغ المعدة من الطعام، وتحريك الغازات إلى الأمعاء بسرعة أكثر، مما يريح الشخص من الآلام والانتفاخ، بالإضافة إلى أن هناك دراسة أشارت إلى أنّ تناول الزنجبيل مع الخرشوف يُساعد في التخفيف من مشكلة عسر الهضم الوظيفي (بالإنجليزية: Functional Dyspepsia) الذي يؤدي إلى ألم مزمن ومتكرر في البطن.[٤][٣]


بذور الشمر

تتميز بذور الشمر بأن لها خصائص مضادة للتشنجات، وأنها تساعد في التخفيف من المشاكل الهضمية، كالغثيان، والانتفاخ، وآلام المعدة، وعسر الهضم، ويمكن تناولها عن طريق وضع نصف ملعقة صغيرة من مسحوق بذور الشمر في الماء، وتركها تغلي مدة 10 دقائق، ثم تناولها.[٢]


الريحان

يتميز الريحان بأنه قد يقلل من الانتفاخ، والتشنّجات التي تحدث في المعدة، كما أنه قد يحسن من عملية الهضم، بالإضافة إلى أنه قد يقلل من كمية الحمض في المعدة لأنه يحتوي على مُركّبٍ عطريٍّ اسمه مركب الأوجينول (بالإنجليزية: Eugenol compound)، وبالإضافة إلى ذلك فإنّ الريحان يُعدّ غنيّاً بحمض اللينولييك (بالإنجليزية: Linoleic acid)، والذي له خصائص ضد الالتهابات، ويجدر الإشارة إلى أنه يمكن تناول الريحان بوضع أوراقه الطازجة، أو نصف ملعقةٍ صغيرة من مسحوق الريحان المجفف في الماء الساخن، وشربه كشاي، أو إضافته إلى الأطعمة المختلفة.[٣]


نصائح عامة للمحافظة على صحة المعدة

فيما يأتي مجموعة من النصائح والإرشادات العامة التي يمكن اتباعها لتحسين صحة المعدة وتفادي اضطراباتها:[٥]


شرب كميات كافية من الماء

حيث إن شرب الماء بكميات كافية ضروري جداً لهضم وامتصاص العناصر الغذائية من الأطعمة والمشروبات المُتناولة، بحيث يجب على الإناث شرب حوالي 2.7 لتر يومياً والذكور 3.7 لترات يومياً.


تجنب الاستلقاء بعد تناول الطعام مباشرة

فعندما يكون الجسم في وضع أفقي، تزيد احتمالية أن يتحرك الحمض الموجود في المعدة للأعلى، مما قد يسبب حرقة المعدة، لذلك يجب على الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات المعدة أن يتجنبوا الاستلقاء بعد تناولهم الطعام، والانتظار لبضع ساعات قبل الاستلقاء أو النوم.


الاستحمام بماء دافئ

فقد تساعد الحرارة في إرخاء العضلات المتوترة وتخفيف عسر الهضم، لذا فإن الحصول على حمام دافئ أو استخدام الوسائد الساخنة على منطقة البطن قد يساهم في تخفيف أعراض اضطراب المعدة.


اتباع الحمية قليلة الألياف

الحمية قليلة الألياف (بالإنجليزية: BRAT) هي حمية مناسبة للأشخاص المصابين بالإسهال، وتحتوي هذه الحمية بشكل أساسي على الموز، والأرز، وصلصة التفاح، والخبز المحمص، بحيث أن جميع هذه الأطعمة تعد من النشويات، لذلك قد تساعد في تماسك الأطعمة ببعضها وجعل البراز أكثر تماسكاً، كما أنه هذه الحمية تساعد في تهدئة المعدة أيضاً لأن جميع الأطعمة فيها خالية من المواد التي تهيج المعدة أو الأمعاء.


تجنب الأطعمة صعبة الهضم والتدخين

مثل الأطعمة المقلية والدسمة والأطعمة المالحة، والتي يفضل تجنبها لصعوبة هضمها وأنها قد تسبب اضطرابات في المعدة، كما قد يسبب التدخين اضطرابات في المعدة، لذلك يُفضل الإقلاع عنه.


اللجوء إلى الطبيب

يجب على الأشخاص الذين يعانون من مشاكل المعدة بشكل حاد ومتكرر اللجوء إلى الطبيب.

المراجع

  1. "Home and natural remedies for upset stomach", medicalnewstoday, Retrieved 15/7/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت "How to Treat Indigestion at Home", healthline, Retrieved 15/7/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Home and natural remedies for upset stomach", medicalnewstoday, Retrieved 15/7/2021. Edited.
  4. "Home Remedies for Gas and Bloating", everydayhealth, Retrieved 15/7/2021. Edited.
  5. "Home and natural remedies for upset stomach", medicalnewstoday, Retrieved 16/7/2021. Edited.