البسباس للحامل، هل هي آمنة؟

لا يُفضّل تناول نبات البسباس خلال الحمل، فأمان استعمالها لها ما زال غير معروف إلى الآن، بالإضافة إلى أنه من المعلوم أن الحوامل يتأثرن بمكونات الطعام والشراب أكثر من غيرهم، فالبسباس قد يسبب لهن الضرر عند تناولهن البسباس بتراكيز عالية، وذلك لأنّ البسباس يعمل بشكل مشابه لطريقة عمل الإستروجين، وعمله المشابه للإستروجين قد يُسبّب التشوهات الخلقية للجنين، ويُحدث خللًا في نموه وتطوّره، كما وقد أظهرت العديد من الدراسات أنّ الجرعات العالية من البسباس لها تأثيرٌ سامّ على خلايا الجنين.[١][٢]


أعشاب أخرى مفيدة لصحة الحامل

فيما يأتي مجموعة من الأعشاب الآمنة، والمفيدة لصحة الحامل:[٣]


عشبة الهندباء

تعد عشبة الهندباء غنية بالعديد من العناصر الغذائية المهمة، ومنها: الحديد، وفيتامين أ، والكالسيوم، كما أن تناولها يُساعد في تغذية الكبد، وتقليل احتباس السوائل.


عشبة البابونج

يعد البابونج غني بالكالسيوم، والمغنيسيوم، كما أن تناوله يساعد في علاج التهاب المفاصل، وعلاج الأرق.


عشبة القراص

يعد القراص غني بالعديد من العناصر الغذائية، ومنها: فيتامين أ، وفيتامين ج، وفيتامين ك، والكالسيوم، والبوتاسيوم، والحديد، ويعد منشط رائع للحمل لذلك يتم إضافته في أنواع مختلفة من شاي الحمل.


درجة أمان تناول عشبة البسباس والآثار الجانبية

إن تناول عشبة البسباس عن طريق الفم آمن على الأرجح عندما يتم في الكميات الموجودة في الغذاء، ولكن لا توجد أدلة كافية تُثبت أمان تناوله بجرعات كبيرة ولفترات زمنية طويلة، كما أن هناك بعض الآثار الجانبية التي قد تحدث عند تناول هذا النبات إلا أنها نادرة، وهي: اضطرابات المعدة، والنوبات الناتجة عن تناول زيت الشمر العطري عن طريق الفم.[٢]


محاذير تناول عشبة البسباس

فيما يأتي بعض الفئات الأخرى التي عليهم الحذر من تناول عشبة البسباس:[٢]

  • المرضع: يوجد احتمال عدم أمان تناول هذه العشبة للمرأة المرضعة.
  • المصابين بالحساسية من الكرفس أو الجزر أو حبق الراعي: قد يسبب البسباس حساسية لدى هؤلاء الأشخاص.
  • من يعاني من اضطرابات النزيف: لأن هذا النبات يبطئ من تخثر الدم.
  • من لديه حساسة للهرمونات: بحيث يمكن أن تزداد حالتها سوءاً بسبب تعرُّضها لهرمون الإستروجين، إذ قد يؤدي البسباس دور الإستروجين.


حول عشبة البسباس

إن عشبة البسباس (بالإنجليزية: Fennel)، وهي نبات عطري، لديه أزهار صغيرة وسيقان مجوّفة، ويتميّز بأن نموّه سريع، حيث ينمو في مناطق التربة الجافة على طول المسطحات المائية، وله نوعان: منه البري ومنه الحلو، وذلك حسب تنوعه ومكان نشأته فمنه من جنوبي أوروبا ومنه من منطقة البحر الأبيض المتوسط، كما وتتميز هذه العشبة بأن لها العديد من الفوائد الصحية، وذلك يعود إلى محتواها من الزيوت الأساسية، وخصائصها المضادة للبكتيريا وللأكسدة وللالتهابات، كما أنها تحتوي على الألياف الغذائية، وعلى بعض المعادن وبعض الفيتامينات كفيتامين A، وفيتامين C، ويمكن استخدامها كبذور أو أعشاب، وبالإضافة إلى أنّه يُعطي نكهة للطعام، فإنه يستخدم أيضاً في العناية الشخصية وفي الطب البديل.[٤][٥][١][٦]

المراجع

  1. ^ أ ب "10 Science-Based Benefits of Fennel and Fennel Seeds", healthline, Retrieved 15/8/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Fennel", webmd, Retrieved 15/8/2021. Edited.
  3. "Herbs and Pregnancy", americanpregnancy, Retrieved 29/9/2021. Edited.
  4. "Fennel", plantvillage.psu, Retrieved 15/8/2021. Edited.
  5. "A Complete Guide to Fennel: Health Benefits, Risks, Cooking Tips, Top Sellers, More", everydayhealth, Retrieved 15/8/2021. Edited.
  6. "Why is fennel good for you?", medicalnewstoday, Retrieved 15/8/2021. Edited.