الشيح

الشيح أو ما يعرف بالبعيثران له سيقان مخملية بيضاء أو مخضرّة، وأوراق صفراء وخضراء، وزهور منتفخة ذات لون أصفر فاتح، وتستخدم العديد من الأنواع في العلاجات المختلفة منذ العصور القديمة كعلاجات شعبية، إذ يتوفر الشيح في أشكال مختلفة؛ مثل شاي الأعشاب، والصبغة، والمستخلص، والمرهم، والغسول، ويوجد منه أكثر من 500 نوع تُزرع بشكل رئيسي في المناطق المعتدلة الشمالية من العالم، وأشهرها ما يأتي:[١]

  • شيح ابن سينا (بالإنجليزية: Wormwood).
  • شيح الطرخون (بالإنجليزية: Tarragon).
  • نبات الشيح الدارج (بالإنجليزية: Mugwort).
  • الشيح الأبيض (بالإنجليزية: Herba- Alba).
  • الشيح الحولي (بالإنجليزية: Artemisia annua).
  • الشيح الخرساني (بالإنجليزية: Santonicum).
  • شيح الألبي (بالإنجليزية: Ludoviciana).


فوائد الشيح

يعد شيح ابن سينا من أشهر أنواع نبات الشيح، وهو من الأعشاب ذات القيمة الغذائية العالية، كما أنّه يتميز برائحته ونكهته العشبية، ومن أكثر المركبات النباتية شُهرة في نبات شيح ابن سينا هو مُركب الثوجون (بالإنجليزية: Thujone)، الذي على الرغم من امتلاكه لبعض الفوائد إلّا أنّه قد يكون ساماً إذا تم استهلاكه بإفراط، وفي ما يأتي بعض الفوائد المحتملة لعشبة الشيح:[٢][٣]

قد يُساعد على التخفيف من الألم المصاحب لالتهابات المفاصل

حيث بيّنت إحدى الدراسات أنّ استخدام مرهم يحتوي على عشبة الشيح بنسبة ضئيلة ساهم في التخفيف من الألم لدى المصابين بالتهاب مفصل الركبة، وتجدر الإشارة إلى أنّه يجب الحذر من وضع تطبيق عشبة الشيح مباشرة على الجلد، لأنها تحتوي على مركبات شديدة التركيز ويمكن أن يؤدي ذلك إلى حروق مؤلمة.

تقليل خطر الإصابة بالالتهابات الطفيلية

إذ تم استخدام الشيح في العهود القديمة لعلاج الديدان المعويّة، وتأتي خاصيّة مكافحة الطفيليات من المركب النباتي الموجود في الشيح وهو مركّب الثوجون، وتشير العديد من الدراسات التي أجريت على الحيوانات إلى أنّ هذه العشبة قد تقاوم الديدان الشريطيّة وأنواع أخرى من الطفيليات، وعلى الرغم من ذلك إلّا أنّ هذه الدراسات قد لا ينطبق على البشر، ويجب إجراء المزيد من الدراسات لتأكيد هذه الفائدة.


غني بمضادات الأكسدة

مثل مركب الكامازولين (بالإنجليزية: Chamazulene) الذي يعمل كمضاد للأكسدة ويتركز بشكل خاص في الزيوت المصنوعة من الشيح في مرحلة ما قبل الإزهار للنبات، ويساهم هذا المركب في التقليل من عمليات الأكسدة في الجسم مما يساعد على تقليل خطر الإصابة ببعض الأمراض المزمنة؛ مثل أمراض القلب وألزهايمر وغيرها، ومع ذلك هنالك الحاجة إلى المزيد من البحث حول خصائص هذا المركب.


التخفيف من التهابات الجسم

إذ يساعد مركب الأرتيميسينين (بالإنجليزية: Artemisinin) الموجود في الشيح أيضاً على التخفيف من الالتهابات في الجسم عن طريق تثبيط عمل مركبات تدعى السيتوكينات (بالإنجليزية: Cytokines)، وهي بروتينات يفرزها جهاز المناعة وتعمل على تحفيز الالتهابات.


تخفيف أعراض مرض كرون

(بالإنجليزية: Crohn's disease)، إذ بينت إحدى الدراسات الصغيرة أنّ تناول مكمل غذائي يحتوي على الشيح قد يساهم في تخفيف أعراض مرض كرون لدى الأشخاص المُصابين به.


محاذير استخدام نبات الشيح

قد يعطي الشيح فوائد عديدة عند تناوله باعتدال، ومع ذلك يجب على بعض الأشخاص الذين يعانون من ظروف معينة على تجنب استهلاك نبات الشيح خاصة بكميّات كبيرة أو كدواء:[٤][٣]

  • الحامل والمرضع: لا توجد معلومات موثوقة كافية لمعرفة ما إذا كان نبات الشيح آمنًا لاستخدامه كدواء أثناء الحمل أو الرضاعة، لذلك يجب البقاء على الجانب الآمن وتجنب استخدامه خلال فترات الحمل والرضاعة.
  • مرضى الصرع: قد يؤدي استهلاك مركب الثوجون الموجود في الشيح إلى تحفيز نشاط الدماغ وقد يُسبّب النوبات، كما أنّ استهلاك الشيح قد يُقلل أيضاً من فعالية الأدوية الشائعة لمرضى الصرع المضادة للتشنج، مثل دواء الجابابنتين (بالإنجليزية: Gabapentin)، والبريميدون (بالإنجليزية: Primidone).
  • مرضى القلب: يُنصح بتجنب استخدام عشبة الشيح إلى جانب بعض أدوية مرضى القلب مثل دواء الوارفارين (بالإنجليزية: Warfarin)، وذلك لتجنب الإصابة بنزيف معوي.
  • مرضى الكلى: إن استخدام الشيح بكميات كبيرة قد يؤدي إلى زيادة مستويات المواد السامة في الكلى وقد يزيد من خطر الإصابة بالفشل الكلوي.
  • الجراحة: قد يُقلل استهلاك نبات الشيح من سرعة تخثر الدم أثناء وبعد العمليات الجراحية لذلك يُنصح بالتوقف عن استهلاكه قبل أسبوعين على الأقل من موعد الجراحة.

المراجع

  1. Maria Jose Abad (2013), "Artemisia (Genus)", sciencedirect, Retrieved 21/4/2021. Edited.
  2. Malia Frey (7/9/2019), "The Health Benefits of Tarragon", verywellfit, Retrieved 21/4/2021. Edited.
  3. ^ أ ب Lisa Wartenberg (16/1/2020), "What Is Wormwood, and How Is It Used?", healthline, Retrieved 21/4/2021. Edited.
  4. "Tarragon", webmd, Retrieved 21/4/2021. Edited.