الكركم (Turmeric) هو نبات يكثر في جنوب شرق آسيا وخاصةً في الهند، وينتمي هذا النبات المزهر إلى عائلة الزنجبيل، ويُشتق من جذوره التوابل المُستخدمة في الطهي، لكن لم يتوقف الأمر على النكهة في الطعام بل وُجد أنه ذو فوائد صحية تتمثل في حماية الجسم من الأمراض الالتهابية، وحمايته من متلازمة الأيض، وكذلك من الألم وأمراض العين التكسية بسبب خصائصه المضادة للالتهابات وللأكسدة.[١]


أصبح فيما بعد يُستخدم الكركم موضعيًا على البشرة لتحقيق العديد من الفوائد لها، وذلك يعود بسبب مركب الكركمين المتواجد به إضافةً للمركبات الأخرى،[١] وقد وجدت دراسات أن الكركم جدًا مفيد في علاج تصبغات الوجه والجلد عمومًا، سنتناول في هذا المقال الكركم لإزالة تصبغات الوجه.[٢]


الكركم لإزالة تصبغات الوجه

وجدت العديد من الدراسات أن للكركم دور في إزالة التصبغات ومنها تصبغات الوجه، حيث أن في دراسة تبين أن تطبيق الكركم على المناطق المتصبغة في الجسم يُحفز موت الخلايا المبرمج لخلايا الورم الميلانيني البشري، وهذا يعني أن للكركمين دور في تخليص البشرة من التصبغ حيث أن مناطق التصبغ تحسنت بنسبة 14.16%.[٢]


وقد أشارت ذات الدراسة أن الكركم أيضًا يُقلل الخطوط الدقيقة والتجاعيد المتواجدة في الوجه على وجه الخصوص؛ وذلك لأن الدراسة اختصت بالوجه ولم تختص بباقي الجلد في الجسم.[٢]


فوائد أخرى للكركم للبشرة

إضافةً لمفعول الكركم لإزالة تصبغات الوجه فإنه أيضًا يقدم الفوائد الآتية للبشرة:[٣]


  • تقليل تهيجات البشرة والتهابها: الكركم يحتوي على مركبات نشطة تُساهم في تقليل التهابات البشرة، وقد يمتد الأمر لقدرته على تخفيف التهاب المفاصل في حال تناول المكملات الغذائية الخاصة به.[٣][٤]
  • المساهمة في علاج حب الشباب: يحتوي الكركم على مضاد البكتيريا وهذا قد يجعله يُقاوم بعض أنواع البكتيريا المُسببة حب الشباب.[٣]
  • تقليل احتمالية الإصابة بسرطان الجلد: لا توجد دراسة تؤكد ذلك، لكن البعض يُشير أنه مفيد في هذا الشأن.[٣]
  • تسريع التئام الجروح: يُساعد الكركمين المتواجد في الكركم على تسريع التئام الجروح من خلال تقليل الالتهاب والأكسدة.[٥]
  • المساهمة في علاج الصدفية: بسبب احتواء الكركم على مضادات الأكسدة ومضادات الالتهابات فإنه قد يكون مُساهم جيد في علاج الصدفية، لكن يُفضل استشارة الطبيب في هذا الشأن.[٥]
  • المساهمة في علاج الأكزيما: الأكزيما عادةً تكثر في مرحلة الطفولة، لكن فيما بعد تختفي في سن المراهقة، لكن للبعض قد تظهر في أوقات لاحقة، وقد وُجد أن لتطبيق الكركم على هذا المرض الجلدي دور علاجي جيد. [١]


أضرار ومحاذير تطبيق الكركم موضعيًا

يُعدّ تطبيق الكركم على البشرة آمن كما أنه آمن عند تناوله بكميات محددة للمعظم، لكن للبعض في ما يخص استخدامه للبشرة قد يؤدي إلى الأضرار الآتية كرد فعل تحسسي:[٤]


  • الحرقة والحكة والشعور باللذع بالجلد.
  • تقشر الجلد.
  • احمرار الجلد وأحيانًا يمتد الأمر إلى التهابه.

من هذا المنطلق يُفضل تطبيق الكركم على جزء صغير من الجلد لمدة 24 ساعة لمعرفة رد الفعل الجلد له قبل تطبيقه على مساحات كبيرة.[٦]

المراجع

  1. ^ أ ب ت "How Can Turmeric Benefit Your Skin?", verywellhealth. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Are Natural Ingredients Effective in the Management of Hyperpigmentation? A Systematic Review", ncbi.nlm.nih. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "DIY Turmeric Face Masks for Beautiful Skin", healthline. Edited.
  4. ^ أ ب "What are the benefits of using a turmeric face mask?", medicalnewstoday. Edited.
  5. ^ أ ب "Turmeric for Skin: Benefits and Risks", healthline. Edited.
  6. "The Best Essential Oils for Your Skin", healthline. Edited.