بدائل مهمة لعشبة الإسبغول في حمية الكيتو

تعد عشبة الإسبغول أحد أهم المكونات التي تدخل في تحضير العديد من أنواع المخبوزات في حمية الكيتو، وذلك لأنها منخفضة الكربوهيدرات، وتساهم في إعطاء قوام جيد للمخبوزات وتسمح لها بالاحتفاظ بكمية جيدة من الماء مما يحافظ على مرونتها ومساميتها، وعلى الرغم من ذلك قد لا يستطيع الجميع الحصول على عشبة الإسبغول وإدخالها في حمية الكيتو، وفي ما يأتي بعض المكونات الأخرى التي يمكن استخدامها بدلاً من عشبة الإسبغول في حمية الكيتو:[١][٢]


بذور الشيا أو بذور الكتان

تعد بذور الشيا وبذور الكتان من المكونات الغنية بالألياف القابلة للذوبان في الماء، وهي منخفضة المحتوى من الكربوهيدرات لذلك يمكن استخدامها بدلاً من عشبة الإسبغول في الوصفات الخاصة بحمية الكيتو، ويفضل استبدالها بنسبة 1:1 منها، أي في حال احتوت الوصفة على ملعقة كبيرة من عشبة الإسبغول، يمكن استخدام ملعقة كبيرة من بذور الشيا أو الكتان بدلاً منها.


صمغ الزانثان

يُعد صمغ الزانثان (بالإنجليزية: Xanthan gum) غني أيضاً بالألياف الغذائية القابلة للذوبان في الماء، كما أنه لا يحتوي على أية كربوهيدرات صافية أو سعرات حرارية، مما يجعله مناسباً جداً لحمية الكيتو، ويمكن استخدامه في المخبوزات أو في أطباق الحساء والشوربة لإعطائها قواماً أثقل وأكثر كثافة، ولكن على الرغم من ذلك فهو لا يحتوي على كمية كبيرة من المغذيات المفيدة كما في عشبة الإسبغول، ويفضل استبدالها بنسبة 1:3 منه، أي في حال احتوت الوصفة على ملعقة كبيرة من عشبة الإسبغول، يمكن استخدام ملعقة صغيرة من صمغ الزانثان.


طحين اللوز أو جوز الهند

يعد كل من طحين اللوز وطحين جوز الهند أيضاً من البدائل الجيدة لعشبة الإسبغول، ولكن في حال استخدام أي منهم يجب الانتباه إلى إضافة كمية أكبر من الماء إلى الوصفة، حتى لا تصبح جافة وقاسية، كما يجب الانتباه إلى أن أنواع الطحين هذه قد تضيف نكهة المكسرات إلى الوصفات، لذلك فإنه لا يمكن استخدامها في جميع الوصفات حتى لا تؤثر بشكل كبير على الطعم، وبشكل عام يمكن استخدامها لزيادة كثافة الصلصات أو الشوربات، كما يمكن استخدامها كبديل عن فتات الخبز عند القلي أو في المخبوزات.


فوائد عشبة الإسبغول

تحتوي عشبة الإسبغول على الألياف الغذائية القابلة للذوبان في الماء، وهي المسؤولة عن معظم فوائد هذه العشبة، بالإضافة إلى احتوائها على بعض الفيتامينات والمعادن، وفيما يأتي بعض أهم الفوائد الصحية لعشبة الإسبغول:[٣]

  • التخفيف من الإمساك: وذلك بسبب الألياف الموجودة في العشبة، والتي تعمل كمُليّن للأمعاء، فهي تمتص الماء وتزيد من حجم البراز ورطوبته مما يسهل عملية خروجه من الجسم.
  • التخفيف من الإسهال: وذلك أيضاً بسبب محتواها من الألياف الغذائية التي تمتص الماء تجعل البراز أكثر حجماً وتماسكاً، مما يساعد في تحسين حركة الأمعاء وجعلها طبيعية بشكل أكبر.
  • المساعدة على التحكم بمستويات السكر في الدم: وذلك لأن عشبة الإسبغول منخفضة المحتوى من السكريات والكربوهيدرات، ولا يؤدي تناولها إلى رفع مستويات السكر في الدم، كما أنه تعد بديل جيد للمكونات النشوية التي تستخدم في صناعة المخبوزات، كما أنها تبطئ من عملية هضم الكربوهيدرات في الجسم، مما يساهم في السيطرة على مستويات السكر وتجنب ارتفاعها بشكل مفاجئ في الدم.
  • المساعدة على فقدان الوزن: تساهم الألياف الموجودة في هذه العشبة بتعزيز الشعور بالشبع والامتلاء في المعدة، مما يخفض الشهية ويقلل من الكميات المتناولة من الطعام، وبالتالي يساعد على خسارة الوزن.
  • خفض مستويات الكوليسترول في الدم: ترتبط الألياف الموجودة في عشبة الإسبغول بالعصارة الصفراوية الموجودة في الجهاز الهضمي، وتساعد على مرورها عبر الجهاز الهضمي دون امتصاصها، وذلك يحفز الكبد لإنتاج المزيد من العصارة الصفراوية باستخدام كميات أكبر من الكوليسترول، مما يضطر الجسم إلى سحب الكوليسترول من الدم، وقد بينت العديد من الدراسات أن استخدام عشبة الإسبغول قلل بشكل واضح من مستويات الكوليسترول الضار في الدم، وساهم في رفع مستويات الكوليسترول النافع أيضاً، مما يساهم في تحسين صحة القلب.
  • تغذية البكتيريا المفيدة في الأمعاء: تستطيع البكتيريا المفيدة الموجودة في الأمعاء تخمير بعض الألياف الموجودة في عشبة الإسبغول، واستخدامها كغذاء لها، ومن الجدير بالذكر أن عمليات التخمير هذه تكون بطيئة، لذلك فهي لا تسبب الانزعاج أو الغازات.

المراجع

  1. Juliana Tamayo (21/11/2020), "Top 7 Substitutes For Psyllium Husk Powder That Are Just As Nutritious", fitibility, Retrieved 9/1/2022. Edited.
  2. Franziska Spritzler, "Psyllium husk guide", dietdoctor, Retrieved 9/1/2022. Edited.
  3. Arlene Semeco (14/5/2020), "7 benefits of psyllium", medicalnewstoday, Retrieved 9/1/2022. Edited.