تأثير الموز على الكوليسترول

يحتوي الموز على الألياف الغذائية التي تساعد على تقليل مستويات الكوليسترول في الدم، وهي الألياف الغذائية القابلة للذوبان في الماء، وعلى الرغم من أن كمية هذه الألياف في الموز تعتبر قليلة نسبياً، إذ تحتوي الموزة الواحدة متوسطة الحجم على 0.7 غرام من الألياف الغذائية القابلة للذوبان في الماء، إلا أن تناول الموز ضمن نظام غذائي غني بالألياف يساعد على تحسين مستويات الكوليسترول في الدم، فيمكن مثلاً تناول الموز مع وعاء من حبوب الشوفان التي تعد غنية بهذه الألياف.[١][٢]


فواكه أخرى تساعد على تقليل الكوليسترول

تساعد المركبات المضادة للأكسدة، والألياف الغذائية القابلة للذوبان في الماء الموجودة في بعض أنواع الفواكه على تقليل مستويات الكوليسترول في الدم،[٣] وفيما يأتي بعض أهم أنواع الفواكه التي قد يساعد تناولها على تقليل مستويات الكوليسترول في الدم:

  • الأفوكادو: والذي يحتوي على الأحماض الدهنية غير المشبعة الأحادية التي تساهم في تقليل مستويات الكوليسترول في الدم لدى الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة.[٤]
  • التفاح: يحتوي التفاح على كميات كبيرة من الألياف الغذائية القابلة للذوبان في الماء والتي تساهم في تقليل مستويات الكوليسترول في الدم، وقد أظهرت إحدى الدراسات أن تناول تفاحتين يومياً ساعد على تقليل مستويات الكوليسترول الكلي والضار في الدم بشكل ملحوظ لدى الأشخاص المصابين بارتفاع طفيف في مستويات الكوليسترول.[٥]
  • الفواكه الحمضية والعنب والتوت: تحتوي هذه الفواكه على أحد أنواع الألياف القابلة للذوبان في الماء، والذي يعرف باسم ألياف البكتين (بالإنجليزية: Pectin)، والذي يساهم في تقليل مستويات الكوليسترول في الدم من خلال تقليل الكميات التي ينتجها الكبد من الكوليسترول، كما أن مضادات الأكسدة الموجودة فيها تساعد أيضاً على تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب، ومن أهم أنواع هذه الفواكه: البرتقال، والعنب، والتوت الأزرق، والفراولة، والتوت الأسود، وتوت العليق.[٦]


نصائح تغذوية لتقليل الكوليسترول

توضح النقاط الآتية بعض النصائح التي يمكن اتباعها للمساهمة في تقليل مستويات الكوليسترول في الدم:[٧]

  • تقليل استهلاك الأطعمة الغنية بالكوليسترول؛ مثل الكبد ولحوم الأعضاء بالإضافة إلى الجمبري، وصفار البيض، ومنتجات الألبان كاملة الدسم.
  • تقليل استهلاك الأطعمة الغنية بالدهون المشبعة، وتناول الأطعمة التي تحتوي على الدهون الصحية بدلاً منها؛ مثل المكسرات، وزيت الزيتون، واللحوم منخفضة الدهون.
  • الحرص على تناول كميات كافية من الأطعمة الغنية بالألياف الغذائية القابلة للذوبان في الماء؛ مثل الحبوب الكاملة؛ كالشوفان، والفواكه؛ كالتفاح والبرتقال والخوخ والإجاص، بالإضافة إلى البقوليات؛ كالفاصولياء، والعدس، والحمص.
  • التركيز على تناول المأكولات البحرية الغنية بأحماض أوميغا 3 الدهنية، والتي تساعد على تقليل مستويات الكوليسترول الضار، بالإضافة إلى رفع مستويات الكوليسترول النافع في الدم، وتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب، ومن هذه المأكولات؛ سمك السلمون، والتونة، والماكريل.
  • التقليل من كمية الملح والصوديوم المتناولة خلال اليوم، ويمكن ذلك من خلال اختيار الأطعمة الطازجة بدلاً من المعلبة، واختيار الصلصات والتوابل قليلة الصوديوم أو الملح.
  • تجنب استهلاك المشروبات الكحولية.

المراجع

  1. Jody Braverman (27/1/2020), "Do Bananas Affect Cholesterol Levels?", livestrong, Retrieved 12/1/2021. Edited.
  2. Ratchada Cressey, Warunee Kumsaiyai And Ampika Mangklabruks (12/2014), "Daily consumption of banana marginally improves blood glucose and lipid profile in hypercholesterolemic subjects and increases serum adiponectin in type 2 diabetic patients", pubmed, Retrieved 12/1/2022. Edited.
  3. "7 foods that lower your cholesterol", heartfoundation, 30/10/2019, Retrieved 13/1/2022. Edited.
  4. "Cholesterol: Top foods to improve your numbers", mayoclinic, 17/7/2018, Retrieved 13/1/2022. Edited.
  5. Lois Zoppi (16/3/2021), "15 foods that lower cholesterol", medicalnewstoday, Retrieved 13/1/2022. Edited.
  6. Brittany Poulson (13/12/2021), "Foods That Lower Cholesterol", verywellhealth, Retrieved 13/1/2022. Edited.
  7. "How to Lower Cholesterol with Diet", medlineplus, 5/5/2021, Retrieved 13/1/2022. Edited.