تعرفي على فوائد الراوند للبشرة

قد يمتلك الراوند بعض الفوائد الصحية للبشرة، إذ يحتوي الراوند على كميات جيدة من فيتامين أ والذي يعتبر من مضادات الأكسدة التي تحارب الجذور الحرة، مما يؤخر من ظهور علامات التقدم بالسن؛ مثل التجاعيد والخطوط الدقيقة، كما يمتلك الراوند تأثيراً مضاداً للالتهاب ومضاداً للبكتيريا، مما قد يساعد على حماية البشرة من العدوى وظهور البثور، ولكن لا توجد أدلة كافية لإثبات هذه الفوائد.[١]


فوائد أخرى للراوند

يمتلك الرواند العديد من الفوائد الأخرى ومنها ما يأتي:


تعزيز صحة العظام

إذ يحتوي الراوند على كميات جيدة من فيتامين ك والذي يساعد على تعزيز قوة العظام، كما أن فيتامين ك يساعد على تقليل خطر الإصابة بهشاشة العظام.[٢]


خفض مستويات الكوليسترول

إذ وجدت إحدى الدراسات التي شارك فيها أشخاص يعانون من ارتفاع الكوليسترول أن تناول ألياف الراوند المطحونة يومياً لمدة 4 أسابيع قد خفض من معدلات الكوليسترول لديهم بنسبة تصل إلى 9%.[٣]


التخفيف من الإمساك

إذ يحتوي الراوند على نسب جيدة من الألياف، وتناول الأغذية الغنية بالألياف يعزز من صحة الجهاز الهضمي، وتساعد الألياف على التخفيف من الإمساك.[٤]


التخفيف من أعراض انقطاع الطمث

إذ بينت بعض الدراسات أن تناول مستخلص جذور الراوند يحسن من الأعراض المصاحبة لانقطاع الطمث مثل الهبات الساخنة، والتعرق، وتغير المزاج، والإعياء.[٥]


التخفيف من الالتهابات

إذ تساعد المركبات المضادة للأكسدة الموجودة في الراوند على محاربة الالتهاب، حيث قد يساعد مستخلص الراوند على شفاء الجروح.[٢]


محاذير استخدام الراوند

يعد تناول ساق نبات الراوند بالكميات الموجودة في الغذاء آمن على الصحة، كما أن تناول الجذر والجذمور لهذا النبات بكميات دوائية لمدة تصل إلى عامين يعتبر آمناً على الصحة لأغلب البالغين، كما أن تناول ساق نبات الراوند بكميات دوائية لمدة 4 أسابيع يعتبر آمناً على الصحة،[٥] ومن المحاذير التي يجب الانتباه لها عند استخدام الراوند ما يأتي:


الأطفال

حيث لا يعتبر تناول الراوند آمن للأطفال، وهناك تقارير عن حالة وفاة لطفل بتسمم من حمض الأكساليك نتيجة تناول أوراق الراوند.[٦]


الحمل والرضاعة الطبيعية

لا يعد تناول الراوند بكميات كبيرة آمن خلال فترة الحمل والرضاعة.[٦]


حالات الإمساك والإسهال

إذ قد يسبب استخدام الراوند سوء في حالة الإمساك والإسهال.[٦]


مشاكل الجهاز الهضمي

حيث لا ينصح بتناول الراوند للأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الجهاز الهضمي مثل انسداد الأمعاء، والتهاب الزائدة الدودية، وداء كرون، ومتلازمة القولون المتهيج، والتهاب القولون التقرحي.[٦]


حصوات الكلى

إذ يحتوي الراوند على مركبات قد تتحول في الجسم إلى حصوات كلوية، فينصح الأشخاص الذين يعانون من الحصوات بعدم استخدام الراوند.[٦]


مشاكل الكبد

حيث ينصح الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الكبد بتجنب استخدام الراوند، إذ قد يسبب زيادة في سوء هذه الحالات.[٦]


بعض الآثار الجانبية لاستخدام عشبة الراوند

قد يسبب استخدام الراوند بعض الأعراض الجانبية مثل:

  • ألم المعدة والأمعاء.
  • الإسهال والغثيان، والتقيؤ.
  • ظهور الطفح الجلدي.
  • ضعف في العضلات، والعظام، عند استخدامها لفترات طويلة.
  • عدم انتظام في ضربات القلب، عند استخدامها لفترات طويلة.


ومن جهة أخرى فإن تناول أوراق الراوند لا يعتبر آمن على الصحة؛ إذ تحتوي الأوراق على حمض الأكساليك والذي قد يسبب تناوله ألماً في البطن، وشعور بالحرق في الفم والحلق، والإسهال، والتقيؤ، والنوبات، وقد يؤدي إلى الوفاة.

المراجع

  1. John Staughton (27/7/2021), "Rhubarb: Benefits, Nutrition, And Uses", organicfacts, Retrieved 20/9/2021. Edited.
  2. ^ أ ب "Health Benefits of Rhubarb", webmd, Retrieved 14/8/2021. Edited.
  3. "Cholesterol lowering effects of rhubarb stalk fiber in hypercholesterolemic men", Journal of the American College of Nutrition, 1997, Issue 6, Folder 16, Page 600-604. Edited.
  4. Laura Dolson (22/11/2020), "Rhubarb Nutrition Facts and Health Benefits", verywellfit, Retrieved 14/8/2021. Edited.
  5. ^ أ ب "Rhubarb", webmd, Retrieved 14/8/2021. Edited.
  6. ^ أ ب ت ث ج ح "RHUBARB", rxlist, Retrieved 14/8/2021. Edited.