يعد العرعر (بالإنجليزية: Juniper) من الأعشاب شائعة الاستخدام للمحافظة على بشرة صحية، وهي شجرة برية تنمو في أجزاء أوروبا، وأمريكا الشمالية، وآسيا، ويُستخدم كنبات زينة، بالإضافة إلى استخدامه في العديد من المجالات الطبية.[١][٢]


فوائد العرعر للبشرة

يحتوي العرعر على العديد من العناصر الغذائية المفيدة للبشرة، بما في ذلك فيتامين ج، وعدد كبير من مضادات الأكسدة، ونذكر في ما يأتي أهم فوائد زيت العرعر للبشرة:[٣]


المساعدة على التقليل من التهابات البشرة

أظهرت دراسة أجريت في أنابيب الاختبار بأن زيت نبات العرعر قد يقلل بشكل كبير من الالتهابات في خلايا البشرة، ويعود ذلك إلى احتواء زيت العرعر على نسبة مرتفعة من مركبات المونوتربينات (بالإنجليزية: Monoterpenes).


المساعدة على تحفيز إنتاج الكولاجين

يعد نبات العرعر غنياً نسبياً بفيتامين ج، والذي بدوره يساعد على زيادة إنتاج الكولاجين، وهو أحد بروتينات البشرة المهمة للمحافظة على البشرة من ظهور التجاعيد، وعلامات التقدم بالسن.


المساعدة على حماية البشرة من التلف

يعد نبات العرعر غنياً بمضادات الأكسدة، إذ تساهم مضادات الأكسدة في القضاء على الجذور الحرة التي تسبب تلفاً في خلايا البشرة.


محاذير استخدام العرعر

يحذر من استخدام العرعر في بعض الحالات، إذ قد يسبب استخدامها بعض الأعراض الجانبية، ونذكر في ما يأتي بعض هذه الحالات:[٢]

  • الحمل والرضاعة الطبيعية: يعد استخدام العرعر غير آمن نسبياً من قبل المرأة الحامل، أو المرأة التي تخطط للحمل، إذ قد يسبب العرعر بعض التأثيرات الضارة على الرحم، وقد يؤدي إلى الإجهاض، ومن الجدير بالذكر أنه لا توجد معلومات موثوقة وكافية حول درجة أمان استخدام العرعر من قبل المرأة المرضعة، لذلك تنصح الحوامل، والمرضعات، بالحرص على تجنب استخدام العرعر خلال فترة الحمل، أو خلال فترة الرضاعة الطبيعية.
  • مرض السكري: قد يؤدي استخدام العرعر إلى خفض نسبة السكر في الدم، وقد يؤدي إلى انخفاض حاد في مستويات السكر في الدم لدى الأشخاص المصابين بمرض السكري، لذلك يجب على مرضى السكري مراقبة مستويات السكر في الدم باستمرار، والحرص على تجنب استخدام العرعر بدون استشارة طبية.
  • اضطرابات المعدة والأمعاء: قد يسبب تناول العرعر تهيجاً في المعدة، والأمعاء، مما يجعل الاضطرابات أكثر سوءاً، لذلك يجب على الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات في المعدة والأمعاء، تجنب استخدام العرعر.
  • ارتفاع ضغط الدم وانخفاضه: قد يؤثر العرعر على ضغط الدم، ومن الممكن أن يجعل التحكم في ضغط الدم أكثر صعوبة، لذلك يجب على الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع في ضغط الدم، أو انخفاض في ضغط الدم، الحرص على تجنب تناول العرعر بدون استشارة طبية.
  • العمليات الجراحية: قد يؤثر العرعر على مستويات السكر في الدم، مما يجعل التحكم في نسبة السكر في الدم أكثر صعوبة أثناء العملية الجراحية وبعدها، لذلك يجب التوقف عن استخدام العرعر قبل أسبوعين على الأقل من موعد العملية الجراحية المقرر.

المراجع

  1. "Juniper", drugs.com, Retrieved 29/6/2021. Edited.
  2. ^ أ ب "Juniper", webmd, Retrieved 29/6/2021. Edited.
  3. "5 Emerging Benefits of Juniper Berries", healthline, Retrieved 31/7/2021. Edited.