عشبة المخينزة

عشبة المخينزة (بالإنجليزيّة: Polium)، واسمها العلمي (بالإنجليزية: Teucrium Polium)، وتُسمى أيضاً بالدمسيسة، أو شيح ابن سينا، أو الجعيدة، وتنتمي هذه العُشبة إلى الفصيلة الشفوية (بالإنجليزية: Lamiaceae)؛ وهي نفس الفصيلة التي ينتمي إليها النعناع، والزعتر، والريحان، والميرمية، وإكليل الجبل، والبردقوش، وتنمو هذه العشبة بشكلٍ كبير في دول البحر الأبيض المتوسط، والشرق الأوسط، وعادة ما تستخدم على شكل مغلي شاي أو مسحوق، للاستفادة من فوائدها الصحية.[١][٢]


محاذير استخدام عشبة المخينزة

لا تتوفر هناك معلومات كافية لمعرفة سلامة تناول عشبة المخينزة، لكن مع ذلك أدى استهلاكها بكميات كبيرة إلى ظهور بعض الحالات المرضية، بالتالي يجب الحذر واستشارة الطبيب قبل استعمال هذه العشبة وبخاصة بالكميات الكبيرة لعدم كفاية المعلومات حولها، وفيما يأتي توضيح ذلك:

  • مشاكل في الكلى: فقد يصاحب استخدام المخينزة بالكميات الكبيرة حدوث بعض المشاكل في الكلى، ومنها؛ ضرر في الأنبوب الكلوي؛ لذلك يجب الحذر من استخدامها.[٣]
  • انخفاض مدة نزيف الحيض: فعندما تؤخذ هذه العشبة خلال الأيام الثلاثة الأولى من الحيض، فإنّها تؤدي إلى انخفاض مدة نزيف الحيض أكبر بكثير مقارنة بعدم استهلاكها.[٤]
  • السمية الكبدية بعد الولادة: فقد تم استخدام عشبة المخنيزة بشكل شائع لزيادة تكوين حليب الثدي، وللتخفيف من آلام الجهاز الهضمي في الأشهر الأخيرة من الحمل، وفترات ما بعد الولادة، ولكن تم تسجيل 3 حالات تسمم كبدي شديد بسبب استخدام عشبة المخينزة في الشهرين الأخيرين من الحمل وفترات النفاس، حيث تزداد شدة هذه السمية خلال هذه الفترات بسبب التغيرات الفسيولوجية المختلفة في الكبد.[٥]


أبرز المكونات الفعالة في عُشبة المخينزة

تحتوي عشبة المخينزة على العديد من المركّبات الكيميائية النباتية والعناصر الفعالة التي تمتلك خصائص مضادة للأكسدة، وخصائص مضادة للميكروبات، والتي بدورها مسؤولة عن فوائد هذه العشبة، ومن أهمّها ما يأتي:[٦][٧]

  • مركب الكاريوفيلين (بالإنجليزية: Caryophyllene).
  • مركب المورولين (بالإنجليزية: γ-Muurolene).
  • مركب الكادينول (بالإنجليزية: alpha- cadinol).
  • مركب جورجونين (بالإنجليزية: α-Gurjunene).
  • مركب كارين (بالإنجليزية: Carene-3).
  • مركبات التربينويدات (بالإنجليزية: Terpenoids).
  • مركبات الفلافونيد (بالإنجليزية: Flavonoids).
  • المركبات الفينولية (بالإنجليزية: Phenols Compounds).


فوائد عشبة المخينزة

فيما يأتي ذكرٌ لبعض فوائد عشبة المخينزة، مع الإشارة إلى أنّ جميع هذه الفوائد غير مثبتة وتحتاج إلى المزيد من الدراسات والأبحاث العلمية لإثباتها:

تساهم في تقليل مستويات الدهنيات في الدم

حيثُ أظهرت إحدى الدراسات التي أجريت على الفئران المصابة بفرط كوليسترول الدم، أنّ استهلاك مستخلصات عشبة المخينزة أدى إلى انخفاض ملحوظ في مستويات الدهون الثلاثية، والكوليسترول الكلي، والكوليسترول الضار في الدم، بالإضافة إلى الزيادة الكبيرة في مستويات الكوليسترول الجيد في الدم؛ بالتالي يمكن أن ترتبط هذه العشبة بتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.[٨]


تساهم في تقليل خطر ضعف الذاكرة والأضرار المؤكسدة لأنسجة الدماغ

فقد أظهرت دراسة أجريت على الفئران المصابة بالسكري أنَّ استهلاك مستخلصات عشبة المخينزة بالإضافة إلى الأدوية التي تُستخدم لخفض مستويات السكر الدم، كالميتفورمين (بالإنجليزية: Metformin) يقللان من خطر الإصابة بعجز في الذاكرة الذي يحدث بسبب مرض السكري، من خلال تقليل الضرر والتلف الناتج عن تأكسد أنسجة المخ.[٩]


تُساعد على تحسين وظيفة القلب

فقد أظهرت دراسة أجريت على الفئران أنَّ استهلاك مستخلص عشبة المخينزة، قد يُساعد على تحسين وظائف القلب، وتثبيط الموت المبرمج لخلايا عضلة القلب.[١٠]


تُساعد على التسريع من التئام الجروح

فقد أظهرت دراسة أجريت على الفئران أنّ استخدام العسل المستخرج من عشبة المخينزة يمكن أن يسرع من عملية التئام الجروح، وكذلك من قوة الشد عند الإصابة بجروح في الجلد.[١١]


تساهم في تقليل مستويات السكر بالدم

حيثُ تمتلك عشبة المخينزة تأثيراً خافض لسكر الدم؛ وذلك بسبب مُحتوى العُشبة من المُركبات الفينوليّة (بالإنجليزيّة: Phenolic compounds)، لذلك من الممكن أن يكون استهلاكها له دورٌ فعال في تقليل خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، من خلال تحسين حساسية الجسم للإنسولين.[١٢]


تساهم في تقليل خطر ارتفاع ضغط الدم

حيثُ من الممكن أن يكون لمستخلص عشبة المخينزة تأثيراً فعالاً في تقليل فرص حدوث ارتفاع ضغط الدم الناجم عن تنشيط مسار هرمون الأنجيوتنسين (بالإنجليزية: Angiotensin)؛ الذي يسبب تضيق الأوعية الدموية، مما يسبب حدوث عدد من الأمراض، مثل؛ فشل القلب الاحتقاني، والسكتة الدماغية، وضعف الرؤية، وأمراض الكلى، ويُساهم تقليل مستويات ضغط الدم في تحسين صحة القلب، وتنظيم نبضاته.[١٣]


تساهم في استخدامات أخرى محتملة

فقد يُشيع استخدام عشبة المخينزة في تحسين بعض الحالات الصحية، لكن تجدر الإشارة إلى أنّها ما تزال بحاجة للمزيد من الدراسات لتأكيدها، ومنها ما يأتي:[٤][٣]

  • تقليل خطر الإصابة بأمراض الروماتيزم.
  • تقليل فرص حدوث الالتهابات.
  • تحسين مشاكل واضطرابات الجهاز الهضمي.
  • تخفيف آلام الصداع.
  • تخفيف الآلام المُصاحبة لعسر الطمث، والتشنجات.
  • تقليل فرص الإصابة بعدوى الفطريات.

المراجع

  1. "List of plants in the family Lamiaceae", britannica, Retrieved 6/6/2021. Edited.
  2. Muhammed Dag, Zeynel ozturk, Musa Aydinli, And Others, "Postpartum hepatotoxicity due to herbal medicine Teucrium polium", ncbi.nlm.nih, Retrieved 11/6/2021. Edited.
  3. ^ أ ب Mahmoud Rafieian-Kopaei, Hamid Nasri,and Azar Baradaran (2014), "Teucrium polium: Liver and kidney effects", Journal of Research in Medical SciencesThe Official Journal of Isfahan University of Medical Sciences, Issue 5, Folder 19, Page 478-479. Edited.
  4. ^ أ ب Abadian Khadige, Zohre Keshavarz, Faraz Mojab, And Others، "The effect of Teucrium polium on the duration of menstrual bleeding: A triple-blind placebo-controlled clinical trial"، ncbi.nlm.nih، اطّلع عليه بتاريخ 11/6/2021. Edited.
  5. Musa, Abdurrahman, Irfan, and others (2014), "Postpartum hepatotoxicity due to herbal medicine Teucrium polium", Ann Saudi Med, Issue 6, Folder 34, Page 541-543. Edited.
  6. Yassine El Atki, Imane Aouam, Fatima El Kamari, And Others (2/2020), "Phytochemistry, antioxidant and antibacterial activities of two Moroccan Teucrium polium L. subspecies: Preventive approach against nosocomial infections", sciencedirect, Retrieved 11/6/2021. Edited.
  7. Zahra Boghrati, Maryam Naseri, Mitra Rezaie (2016), "Tyrosinase inhibitory properties of phenylpropanoid glycosides and flavonoids from Teucrium polium L. var. gnaphalodes", Iranian Journal of Basic Medical Sciences, Issue 8, Folder 19, Page 804-811. Edited.
  8. Mansour Amraei,Ayub Ghorbani,Yaser Seifinejad, and others (2018), "The effect of hydroalcoholic extract of Teucrium polium L. on the inflammatory markers and lipid profile in hypercholesterolemic rats", Journal of Inflammation Research, Folder 11, Page 265-272. Edited.
  9. Mojtaba Mousavi, Saeed Niazmand, Mahmoud Hosseini, and others (2015), "Beneficial Effects of Teucrium polium and Metformin on Diabetes-Induced Memory Impairments and Brain Tissue Oxidative Damage in Rats", International journal Alzheimeris Disease , Page 2015. Edited.
  10. Maryam Mahmoudabady, Faezeh Sadat Talebian, Narges Amel Zabihi, (2018), "Teucrium polium L. Improved Heart Function and Inhibited Myocardial Apoptosis in Isolated Rat Heart Following Ischemia-Reperfusion Injury Maryam Mahmoudabady, Faezeh", J Pharmacopuncture, Issue 3, Folder 21, Page 159-167. Edited.
  11. Ali Mohammad Alizadeh,Hamid Sohanaki,Mahmod Khaniki and others (2011), "The Effect of Teucrium Polium Hney on the Wound Healing and Tensile Strength in Rat", Iranian Journal of basic medical science , Issue 6, Folder 14, Page 499_505. Edited.
  12. Vahap Murat Kutluay and Neziha Yagmur Diker (2020), "Constitution of a comprehensive phytochemical profile and network pharmacology based investigation to decipher molecular mechanisms of Teucrium polium L. in the treatment of type 2 diabetes mellitus", PeerJ, Page 10111. Edited.
  13. Maryam Mahmoudabady, Mohammad Shafei, Saeed Niazmand, (2014), "The Effects of Hydroalchoholic Extract of Teucrium polium L. on Hypertension Induced by Angiotensin II in Rats", Int J Prev Med, Issue 10, Folder 5, Page 1255-1260. Edited.