عشبة المومياء

تعرف المومياء (بالإنجليزية: Shilajit) أيضاً باسم الشيلاجيت، أو الموميان، وهي مادة لزجة سوداء وغنية بالمعادن التي تأتي من طبقات الصخور في العديد من سلاسل الجبال في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك جبال الهيمالايا، والتبت، والتاي، ويُعتقد بأنه يتكون جزئياً من تحلل بعض النباتات، ويحتوي على مركب مهم يعرف باسم حمض الفلفيك، واستخدم في بعض الأدوية العشبية التقليدية للتخفيف من بعض الحالات، ويتوفر على شكل مكمل غذائي.[١]

المكونات الفعالة في عشبة المومياء

تحتوي المومياء على مجموعة من العناصر الغذائية، والمكونات الفعالة والتي تعطيها فوائدها المميزة، ونذكر في ما يأتي أبرز هذه المكونات:[٢]

  • حمض الفلفيك (بالإنجليزية: Fluvic Acid).
  • مضادات الأكسدة.
  • المعادن.


فوائد عشبة المومياء

تقدم المومياء العديد من الفوائد الصحية، ونذكر في ما يأتي أبرز هذه الفوائد:[٢]


التخفيف من أعراض مرض ألزهايمر

استناداً إلى التركيب الجزيئي لعشبة المومياء، فقد يعتقد بعض الباحثين بأن عشبة المومياء قد تقلل، أو تبطئ من تطور مرض ألزهايمر، إذ تحتوي المومياء على مكون أساسي وهو حمض الفلفيك والذي يعرف بأنه أحد أقوى مضادات الأكسدة، والذي بدوره يساهم في المحافظة على الصحة الإدراكية عن طريق منع تراكم بروتين تاو (بالإنجليزية: Tau Protein)، إذ تعد هذه البروتينات جزءاً مهماً من الجهاز العصبي، ولكن تراكمها يمكن أن يؤدي إلى تلف خلايا الدماغ، ويعتقد الباحثون بأن حمض الفلفيك الموجود في المومياء قد يقلل من التراكم غير الطبيعي لبروتين تاو، ويقلل من الالتهابات، وبالتالي التحسين من أعراض مرض ألزهايمر.


المساعدة على رفع مستوى هرمون التستوستيرون

يعرف هرمون التستوستيرون بأنه هرمون الذكورة الأساسي، ولكن بعض الرجال لديهم مستويات أقل من غيرهم، وفي إحدى الدراسات السريرية، تم إعطاء مجموعة من الذكور الذين تتراوح أعمارهم بين 45 و55 عاماً، جرعة من عشبة المومياء، إذ وجدت الدراسة أن هؤلاء الأشخاص كان لديهم مستوى هرمون التستوستيرون أعلى بكثير مقارنة بمجموعة الذكور الذين لم يتناولوا عشبة المومياء.


التقليل من أعراض متلازمة التعب المزمن

تعرف متلازمة التعب المزمن (بالإنجليزية: Chronic fatigue syndrome) بأنها حالة طويلة الأمد تسبب التعب الشديد، ويعتقد العديد من الباحثين بأن عشبة المومياء قد تقلل من أعراض متلازمة التعب المزمن، واستعادة الطاقة، وتبين أن عشبة المومياء قد تساعد على تعزيز وظيفة الميتوكندريا في الجسم بشكل طبيعي، وبالتالي تحسين مستويات الطاقة.


التقليل من علامات الشيخوخة

نظراً لأن عشبة المومياء غنية بحمض الفلفيك، وهو مضاد قوي للأكسدة، ومضاد للالتهابات، فقد يحمي أيضاً من الجذور الحرة والأضرار الخلوية، ونتيجة لذلك، فقد يساهم الاستخدام المنتظم لعشبة المومياء في إطالة العمر، والإبطاء من الشيخوخة وعلامات التقدم في السن، وتساهم في تحسين الوضع الصحي بشكل عام.


المساعدة على تحسين صحة القلب

قد تساعد مكملات عشبة المومياء الغذائية على تحسين صحة القلب، إذ بينت إحدى الدراسات التي أُجريت على الفئران المصابة ببعض المشاكل القلبية، أن تناول مستخلصات عشبة المومياء قد قلل من الآفات القلبية لديهم.


درجة أمان استخدام عشبة المومياء

يعد حمض الفلفيك المكون الأساسي في عشبة المومياء، ويعد آمناً نسبياً عند تناوله لمدة تصل إلى 7 أيام، ومن الجدير بالذكر أنه قد يعاني بعض الأشخاص من الصداع، أو التهاب في الحلق بعد تناول حمض الفلفيك، بالإضافة إلى أنه يعد آمناً على الأرجح عند تطبيقه موضعياً على الجلد ولمدة تصل إلى 4 أسابيع تحت إشراف الطبيب المختص.[٣]


محاذير استخدام عشبة المومياء

يحذر من تناول عشبة المومياء الغنية بحمض الفلفيك في بعض الحالات، إذ يتسبب حمض الفلفيك في ظهور بعض الأعراض الجانبية، ونذكر في ما يأتي أبرز هذه الحالات:[٣]


الحمل والرضاعة الطبيعية

لا توجد معلومات موثوقة وكافية لمعرفة ما إذا كان حمض الفلفيك آمناً للاستخدام خلال فترة الحمل، أو خلال فترة الرضاعة الطبيعية، لذلك يجب الحرص على عدم تناول عشبة المومياء من قبل المرأة الحامل، أو المرضعة.


أمراض المناعة الذاتية

قد يزيد حمض الفلفيك الموجود في عشبة المومياء من نشاط الجهاز المناعي، لذلك قد يؤدي تناوله إلى تفاقم بعض أمراض المناعة الذاتية، مثل مرض التصلب المتعدد (بالإنجليزية: Multiple sclerosis)، والتهاب المفاصل الروماتويدي (بالإنجليزية: Rheumatoid arthritis)، لذلك يجب على الأشخاص الذين يعانون من هذه الأمراض توخي الحذر عند تناول عشبة المومياء.


مرض كاشين بيك

هناك بعض القلق بأن حمض الفلفيك الموجود في عشبة المومياء قد يزيد من خطر الإصابة بمرض كاشين بيك، وهو اعتلال عظمي غضروفي مزمن، ويعتقد أيضاً أن الخطر يكون أكبر لدى الأشخاص الذين لا يتلقون كميات كافية من السيلينيوم في نظامهم الغذائي.


المراجع

  1. "The Health Benefits of Shilajit", verywellhealth, Retrieved 16/8/2021. Edited.
  2. ^ أ ب "Benefits of Shilajit", healthline, Retrieved 16/8/2021. Edited.
  3. ^ أ ب "Fulvic Acid", webmd, Retrieved 16/8/2021. Edited.