فوائد الصفصاف

يشيع استخدام الصفصاف كمسكن للتخفيف من الآلام والحمى عن طريق مضغ أوراقه،[١] ويُشيع بين الناس استخدام الصفصاف بهدف تنزيل الوزن، وتخفيف ألم الصداع، وتقليل فرص الإصابة بنزلات البرد، والإنفلونزا، وتخفيف أعراض النقرس، ولكن لا يوجد لها أيّ دليل علميّ،[٢] ومن فوائد الصفصاف ما يأتي:


يُخفف من آلام أسفل الظهر

وجدت دراسة مراجعة للمنتجات العشبيّة أنّ للحاء الصفصاف تأثير مُسكن لآلام أسفل الظهر لدى الأشخاص الذين يُعانون منها، ولكن مازال هناك حاجة لمزيد من دراسات المقارنة لمعرفة فعالية كلّ من لحاء الصفصاف والأسبرين كمسكن للآلام، كما يجب استشارة الطبيب قبل استخدام لحاء الصفصاف كمسكن لآلام أسفل الظهر.[٣]


يُخفف من تقلصات الدورة الشهريّة

حيث يمتلك لحاء الصفصاف خصائص مضادة للالتهابات بسبب احتوائه على الساليسن (بالإنجليزية: Salicin)؛ وهو مضاد التهاب يوجد في لحاء الصفصاف ويؤثر بشكل مشابه للأسبرين، وذلك عن طريق تقليل الالتهاب والألم، ممّا يجعله فعالاً في التخفيف من تقلصات الدورة الشهرية، كما يمكن أن يكون لحاء الصفصاف أيضًا فعالاً في الحدّ من آلام المفاصل، ولكن مازال هناك حاجة لمزيد من الدراسات لإثبات ذلك، كما يجب استشارة الطبيب قبل استخدامه كعلاج طبيّ.[٤]


يُخفف من أعراض التهاب المفاصل

حيث أظهرت بعض الدراسات التي أجريت على مستخلص لحاء الصفصاف للتخفيف من التهاب المفاصل تضاربًا في النتائج، إذ أظهرت بعضها أنّ للحاء الصفصاف تأثير مُخفف لالتهاب المفاصل، وأنه يعمل بشكل مشابه لأدوية هشاشة العظام، لكن بالمقابل أظهرت دراسات أخرى عدم وجود أيّ تأثير، لذا ما زال هناك حاجة للمزيد من الدراسات حول تأثير لحاء الصفصاف في التهاب المفاصل وهشاشة العظام.[٥]


أضرار عشبة الصفصاف

درجة أمان استهلاك الصفصاف

يُمكن تناوُل الصفصاف من قبل معظم البالغين دون القلق من آثاره الجانبية أو أضراره بكمياتٍ معتدلة على أن لا تزيد المدة عن 12 أسبوعًا، حيث إنّه من الممكن أنّ يؤدي للإصابة ببعض الاضطرابات في المعدة والجهاز الهضميّ، ولا تتوافر معلومات كافية عن مدى سلامة تناوله خلال فترة الحمل، ويُفضل كذلك عدم تناوله من قِبل المرضع؛ لأنه يحتوي على مواد كيميائيّة من الممكن أن تصل للطفل عن طريق حليب الأم، كما يمكن أن يتعرض الأطفال عند تناوله عن طريق الفم للعدوى الفيروسيّة، إذ إنها تزيد من خطر الإصابة بمتلازمة راي؛ وهو مرض عصبي يحدث بعد الإصابة بالعدوى الفيروسية.[٦]


محاذير استهلاك الصفصفاف

توجد بعض الحالات التي يُحذر بها من استهلاك الصفصاف، ومنها ما يأتي:[٧]

  • المصابون بحساسية الأسبرين: حيث يمكن أن يُسبب تناول الصفصاف من قِبل المصابين بحساسية الأسبرين ظهور بعض ردود الفعل التحسسية كالحكة، والطفح الجلديّ، وغيرها.
  • مرضى الكلى: حيث يُقلّل الصفصاف من تدفق الدم عبر الكلى، ممّا قد يؤدي إلى الإصابة بالفشل الكلوي لدى البعض، لذا يُفضل تجنب تناوله من قِبل مرضى الكلى.
  • المصابون باضطرابات النزيف: إذ وجد أنّ تناول الصفصاف يزيد من خطر حدوث النزيف لدى المُصابين باضطرابات بالنزيف، لذا يجب تجنب تناوله من قِبلهم.
  • مستخدمو أدوية المميعات: حيث يحتوي لحاء الصفصاف على مادة الساليسن التي تزيد من تميع الدم، وبالتالي قد يؤدي تناول المميعات مع لحاء الصفصاف إلى زيادة خطر الإصابة بالكدمات والنزيف، ومن هذه الأدوية الأسبرين، وكلوبيدوجريل، والهيبارين، والوارفارين وغيرها.
  • مرضى العمليات الجراحيّة: حيث وجد أنّ الصفصاف يُبطئ من تخثر الدم، ممّا قد يؤدي إلى حدوث نزيف إضافي للمريض خلال أو بعد العملية الجراحيّة، لذا يُنصح تجنب أخذ الصفصاف قبل إجراء العمليات الجراحيّة بأسبوعين على الأقل وبعدها.


الجرعة المسموح باستهلاكها من الصفصاف

لا تتوفر معلومات كافية حول الجرعة المسموح بها لاستهلاك الصفصاف على المدى الطويل، ولكن تُعدّ الجرعات الفموية التي تصل إلى 400 مليغرامٍ يوميًا آمنة وفعالة لتخفيف آلام العضلات أو المفاصل لمدة زمنية قصيرة،[٨] وقد وجدت الدراسات العلمية أنه يمكن تناول مستخلص لحاء الصفصاف الذي يحتوي على 120-240 مليغرامًا من الساليسن لتخفيف آلام الظهر.[٩]


القيمة الغذائيّة للصفصاف

يوضح الجدول الآتي القيمة الغذائيّة لما يُعادل 100 غرامٍ من أوراق نبات الصفصاف صغيرة الحجم:[١٠]


العنصر الغذائيّ
القيمة الغذائيّة
الماء (مليلتر)
0.06
الكربوهيدرات (غرام)
20.3
البروتين (غرام)
2.1
الدهون (غرام)
1.6
الكالسيوم (مليغرام)
130
الحديد (مليغرام)
2.6
فيتامين ج (مليغرام)
190
النياسين (غرام)
2.3
فيتامين أ (ميكروغرام)
467.5


نبذة عن الصفصاف

يُعدّ الصفصاف (بالإنجليزية: Willow) نباتاً ينمو في المناطق القطبيّة، والمعتدلة على شكل أشجار أو شجيرات صغيرة، وتَضم العديد من الأنواع، ومنها؛ الصفصاف الأبيض، والصفصاف الأسود، والصفصاف الأرجواني، والصفصاف الأوروبي، وغيرها ولكلّ نوع منها تأثيراً خاصاً،[١١] وتوجد عدّة أشكال لاستخدام الصفصاف حيث يُمكن استخدامه على شكل مكملات غذائيّة، أو مساحيق، أو مستخلصات سائلة، أو زيوت، أو مراهم للاستخدام الخارجي، أو كمغلي شاي الصفصاف.[٨]

المراجع

  1. "Willow Family (Salicaceae)", science.jrank, Retrieved 12/8/2021. Edited.
  2. Hanna Oltean, Chris Robbins, Maurits Tulder, and Other (23/12/2014), "Herbal medicine for low-back pain", pubmed.ncbi.nlm.nih, Retrieved 12/8/2021. Edited.
  3. Rena Goldman (14/2/2017), "Willow Bark: Nature’s Aspirin", healthline, Retrieved 12/8/2021. Edited.
  4. "Willow Bark", webmd, Retrieved 12/8/2021. Edited.
  5. ^ أ ب Cathy Wong (29/8/2020), "Health Benefits of Willow Bark", verywellhealth, Retrieved 12/8/2021. Edited.
  6. "Willow, young leaves, chopped (Alaska Native)", fdc.nal.usda, 1/4/2019, Retrieved 12/8/2021. Edited.
  7. Kriti Jain (3/12/2018), "Health Benefits of Willow Bark", medindia, Retrieved 12/8/2021. Edited.