عشبة المد

المد (بالإنجليزية: Avicennia)، واسمها العلمي (بالإنجليزية: Avicennia germinans)، وتُسمى أيضاً بالقُرم، أو الشورى، أو المانغروف الأسود، وهي عشبة تنتمي إلى الفصيلة الأقنثية (بالإنجليزية: Acanthaceae)، وهي نفس الفصيلة التي ينتمي إليها اليانسون، ونبات الكاريكاتير، وعُشبة رجل الدب.[١][٢]


وتعود أصول عشبة المد إلى مناطق المد والجزر، والسهول الطينية، والشواطئ الرملية، ومصبات الأنهار، وضفاف الأنهار قليلة الملوحة؛ فهي تتمتع بتوزيع جغرافي واسع، حيثُ يمتد نطاقها من سواحل المحيط الهندي من أفريقيا عبر شبه الجزيرة العربية وآسيا إلى أستراليا ونيوزيلندا، وعادةً ما تستخدم على شكل مستخلصات، أو يمكن استخدام الملح الذي يظهر من الأوراق في الطهي، أو يمكن تحضير الشاي من لحاء، أو أوراق بعض الأنواع، وذلك للاستفادة من فوائده الصحية.[٣]


فوائد عشبة المد

فوائد عشبة المد بحسب أبرز المكونات الفعالة فيها

تحتوي عشبة المد على العديد من المركّبات الكيميائية النباتية والعناصر الفعالة التي تمتلك خصائص مضادة للأكسدة، والمسؤولة عن فوائد هذه العشبة، ومن أهمّها ما يأتي:[٤][٥]

  • المركبات الفينولية (بالإنجليزية: Phenols)، مثل؛ مركب الكاتيشين (بالإنجليزيّة: Catechin Compound).
  • مركبات الفلافونيد (بالإنجليزية: Flavonoids)، مثل؛ مركب الكيرسيتين (بالإنجليزيّة: Quercetin compound).
  • مركبات القلويدات (بالإنجليزيّة: Alkaloids).
  • مركب الصابونين (بالإنجليزية: Saponins).
  • مركب تيربينويد (بالإنجليزية: Terpenoids).
  • مركبات الغلايكوسيدات (بالإنجليزية: Glycosides).
  • مادة التانين (بالإنجليزية: Tannins).


الفوائد المحتملة لعشبة المد

فيما يأتي ذكرٌ لبعض فوائد عشبة المد، وتجدر الإشارة إلى أنّ جميع هذه الفوائد غير مثبتة وتحتاج إلى المزيد من الدراسات والأبحاث العلمية لإثباتها:


تساهم في تحسين التغيرات المرضية المُرتبطة بمرض السكري

فقد أظهرت دراسة أجريت على الفئران أنَّ استهلاك مستخلص أوراق عشبة المد، قد يُساعد على تقليل مستويات السكر بالدم، وتحسين مكونات الدم، ووظائف الأعضاء، بالإضافة إلى تقليل الإجهاد التأكسدي، وتحسين التغيرات السلوكية الحركية والعصبية المرتبطة بمرض السكري، وتقليل حدوث الالتهاب في الخلايا والنزيف، كما لوحظ أنّ له تأثيراً إيجابيّاً في أنسجة الخصية لدى الفئران المصابين.[٦]


تساهم في تخفيف ضعف الإدراك المرافق لمرض الخرف الوعائي

فقد أظهرت دراسة أجريت على الفئران أنّ استهلاك أحد أنواع عشبة المد له دور في تقليل الضرر على الخلايا العصبية؛ من خلال التحكم بمجموعة من البروتينات التي تؤثر في الإجهاد التأكسدي، مما يُساعد على تخفيف الأعراض المرافقة لمرض الخرف الوعائي؛ الذي يُعرف بأنه مشاكل تصيب التفكير المنطقي، والتنظيم، وإصدار الأحكام، والذاكرة، الناجمة عن تلف الدماغ بسبب ضعف تدفُّق الدم له.[٧][٨]


تساهم في تخفيف التهاب المفاصل الروماتيدي والاضطرابات الالتهابية

حيث إنها تقلل من خطر الآفات الجلدية التي يسببها تشوه المفاصل، من خلال تقليل خطر خشونة وتآكل المفاصل، وذلك وفقاً لدراسة أجريت على الفئران المُصابة بالتهاب المفاصل الذي يحدث فيه انتفاخ مزمن في أكثر من منطقة من المفاصل ويؤدي إلى تآكل الغضروف، والعظام.[٩]


تساهم في تحسين السيطرة على التسمم الكلوي

فقد أظهرت إحدى الدراسات التي أجريت على الفئران أنّ مستخلصات أوراق عشبة المد تمتلك خصائص مثبطة لسُمية مركب رباعي الكلوريد الكربون (بالإنجليزية: Carbon tetrachloride) في الكبد، والقلب، والكلى، بالإضافة إلى أنّ مستخلص أوراق المد قد يساعد على تحسين الأنابيب الكلوية، كما يقلل من التهاب الأنسجة في الكلى.[١٠]


تُساعد على تقليل خطر الأمراض التي تسببها البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية

حيثُ أظهرت إحدى الدراسات أنّ مستخلصات الأجزاء المختلفة من عشبة المد، لها تأثير مضاد للبكتيريا والفطريات، التي تسبب الأمراض المختلفة، ومنها ما يأتي:[١١]

  • البكتيريا العصوية الرقيقة (بالإنجليزية: Hay bacillus).
  • الإشريكية القولونية (بالإنجليزية: Escherichia coli).
  • الزائفة الزنجارية (بالإنجليزية: Pseudomonas aeruginosa).
  • المكورة العنقودية الذهبية (بالإنجليزية: Staphylococcus aureus).
  • الفطريات؛ كالرشاشية الدخناء (بالإنجليزية: Aspergillus fumigatus)، والمُبْيَضَّة البيضاء (بالإنجليزية: Candida albicans)


يمكن استخدامها كمصدر طبيعي للمبيدات المضادة للبعوض

إذ قد تصيب البشر عدداً من الأمراض التي يُمكن أن تنقلها البعوض، وتسبب الوفاة أحياناً، ومن الأمراض المسؤول عن نقلها هنالك؛ الملاريا، وحمى الضنك، ومرض الشيكونغونيا، والحمى الصفراء، وفيروس زيكا، والتهاب الدماغ الياباني، وداء الفيلاريات اللمفاوي أو ما يعرف بداء الفيل، ويمكن لعشبة المد التقليل منها لخصائصها المضادة للبكتيريا.[١٢]


تزود الجسم بفوائد أخرى محتملة

قد يُساعد تناوُل الشاي الذي المحضر من لحاء عشبة المد على التخفيف من بعض المشاكل الصحيّة بما في ذلك تحسين مشاكل الجهاز الهضمي، مثل؛ القرحة الهضمية، والإسهال، والبواسير.[١]


محاذير استخدام عشبة المد

لا توجد هناك دراسات وأبحاث علميّة تثبت وجود أضرار أو آثار جانبيّة لاستخدام هذه العشبة، وبالرغم من ذلك يُنصح عدم استعمالها من قِبل بعض الفئات إلا باستشارة طبيب؛ كالذين يُعانون من الأمراض المزمنة، والحوامل، والمرضعات، والأطفال، ومن الجدير بالذكر أنّ أوراق البذور الصغيرة، قد تحتوي على مركبات سامة؛ لذلك يجب طهيها قبل الاستعمال.[١٣]

المراجع

  1. ^ أ ب "Avicennia", Britannica , Retrieved 9/5/2021. Edited.
  2. "Acanthaceae", theplantlist, Retrieved 9/5/2021. Edited.
  3. "Phytochemical contents and antioxidant activities of mangrove (Avicennia marina) leaves extract", AIP Conference Proceedings, 2018, Issue 1, Folder 2023, Page 6. Edited.
  4. Hrudayanath Thatoi, Dibyajyoti Samantaray, Swagat Kumar Das (2016), "The genus Avicennia, a pioneer group of dominant mangrove plant species with potential medicinal values: a review", Frontiers in Life Science , Issue 4, Folder 9, Page 267-291. Edited.
  5. Mohammad Okla, Suad Alamri, Abdulrahman Alatar and others (2019), "Antioxidant, Hypoglycemic, and Neurobehavioral Effects of a Leaf Extract of Avicennia marina on Autoimmune Diabetic Mice", Evidence-Based Complementary and Alternative Medicine, Folder 2019, Page 1. Edited.
  6. Xiang Yi, Jia-yi Li, Zhen-zhou Tang, and others (2020), "Marinoid J, a phenylglycoside from Avicennia marina fruit, ameliorates cognitive impairment in rat vascular dementia: a quantitative iTRAQ proteomic study", Pharm Biol, Issue 1, Folder 58, Page 1112-1220. Edited.
  7. "Vascular dementia", Mayoclinic , 9/5/2018, Retrieved 10/5/2021. Edited.
  8. Mahdi Gandomania, Elaheh Forouzandeh Malatib (2014), "Evaluation of Protective Efficacy of Avicennia marina (Forssk.) Vierh Leaves against Complete Freund᾽s Adjuvant-induced Arthritis in Wistar", The Iranian Journal of Pharmaceutical Research, Issue 3, Folder 13, Page 945-951. Edited.
  9. Naser Mirazi, Seyedeh Movaasagha, Mahmoud kopaei (2016), "The protective effect of hydro-alcoholic extract of mangrove (Avicennia marina L.) leaves on kidney injury induced by carbon tetrachloride in male rats", Journal of Nephrology, Issue 4, Folder 5, Page 118-122. Edited.
  10. Mohammad Okla, Abdulrahman Alatar, saud AlAmri, and others (2021), "Antibacterial and Antifungal Activity of the Extracts of Different Parts of Avicennia marina (Forssk.) Vierh", Plants (Basel), Issue 2, Folder 10, Page 252. Edited.
  11. Sengodan karthi, Manohar Vinothkumar,Sengottayan SenthilNathan, and others (2020), "Biological effects of Avicennia marina (Forssk.) vierh. extracts on physiological, biochemical, and antimicrobial activities against three challenging mosquito vectors and microbial pathogens", Environmental science and pollution Research , Folder 27, Page 15174-15187. Edited.
  12. marina "Avicennia marina", tropical.theferns, 13/6/2019, Retrieved 9/5/2021. Edited.