يعرف التهاب القولون التقرحي (Ulcerative colitis - UC) بأنه أحد نوعي داء الأمعاء الالتهابية (Inflammatory bowel disease - IBD)، ويعالج هذا الالتهاب بالأدوية وأحيانُا يتطلب التدخل الجراحي. ويسهم العلاج المنزلي ومنه الأعشاب في تخفيف الأعراض ومساعدة المصاب في ممارسة نشاطته الحياتية، لكنه لا يعد بديلًا للعلاج الطبي ولا يفضي إلى شفاء هذا الالتهاب. وسنتحدث في هذا المقال عن علاج التهاب القولون التقرحي بالأعشاب وغيره من الأساليب المنزلية. [١][٢]


أعشاب مستخدمة في علاج التهاب القولون التقرحي

تعد الأعشاب الآتية من أبرزالأعشاب المستخدمة في علاج التهاب القولون التقرحي: [٣]


الجنسينغ (Ginseng)

وجدت دراسات أجريت على الحيوانات أن عشبة الجنسينغ تسهم في علاج التهاب القولون التقرحي عبر خصائصها المضادة للالتهاب، وذلك فضلًا عن كونها تساعد في وقاية خلايا القولون من التلف، غير أنه حتى الآن لا توجد دراسات كافية على البشر.


الجنكة (Gingko biloba)

وجدت دراسة أجريت على الجرذان المصابة بالتهاب القولون التقرحي أن هذه العشبة فعالة في علاجه.


بذور السيليوم (Psyllium) وقشور بذورها

تعد عشبة السيليوم ضمن أساليب علاج التهاب القولون التقرحي بالأعشاب كون بذورها وقشور بذورها تعمل على تنشيط حركة الأمعاء، مما يساعد في التخلص من الإمساك.


علاجات منزلية أخرى لالتهاب القولون التقرحي

يعد علاج التهاب القولون التقرحي بالأعشاب من أبرز أساليب علاج هذا الالتهاب منزليًا. وتشمل الأساليب المنزلية الأخرى المستخدمة في علاجه الآتي:


تعديل النظام الغذائي

وذلك بمراقبة الطعام ومعرفة ما يجب الابتعاد عنه كونه يزيد الأعراض سوءًا، ومعرفة ما يسهم تناوله في التخفيف من الأعراض والمساعدة في الشفاء. [٤]


ورغم عدم وجود حمية معينة خاصة لمصابي التهاب القولون التقرحي، فيمكن تقسيم المواد الغذائية حسب فائدتها وضررها المحتملين إلى الآتي: [٢][٤]


1. أطعمة مفيدة

وتتضمن الأطعمة التي ينصح بها مصابو التهاب القولون العصبي ما يحتوي على العناصر الغذائية الآتية:

  • البروتين، على أن يكون من مصادر خالية من الدهون.
  • الألياف، وذلك بكميات معتدلة دون إفراط.
  • الفيتامينات.


2. أطعمة مؤذية

تشمل الأطعمة والمشروبات التي ينصح مصابو التهاب القولون التقرحي بالابتعاد عنها الآتي:

  • الأطعمة الدسمة.
  • المشروبات الغازية.
  • الأطعمة كثيرة الألياف.
  • الأطعمة والمشروبات الغنية بالسكريات.
  • منتجات الألبان، وذلك للفئات الآتية: من يعانون من عدم تحمل سكر الحليب (Lactose intolerance)، والمراهقون، والأطفال، والرضع.
  • الملح، وذلك للفئات الآتية: المراهقون، والأطفال، والرضع.


مكملات البكتيريا النافعة (Probiotics)

تعمل هذه المكملات على تخفيف أعراض هذا الالتهاب وتأخير حدوث ثوراته عبر زيادة البكتيريا النافعة في الجهاز الهضمي. [٣]


البروميلين (Bromelain)

وهو إنزيم يوجد في الأناناس، وقد يساعد في تسكين الأعراض والتقليل من ثوراته. [٣]


الكركم

تساعد مادة الكركمين (Curcumin) الموجودة في توابل الكركم في التخفيف من الأعراض الالتهابية كونها مضادةً للأكسدة. [٣]


متى تجب استشارة الطبيب؟

عند الشك بالإصابة بالتهاب القولون النقرحي، على الشخص أن يلجأ إلى الطبيب للحصول على التشخيص والبدء بالعلاج المناسب. أما إن شعر بواحد أو أكثر من الأعراض الآتية، فعليه استشارة الطبيب على الفور: [٢]


  • الإسهال الشديد المستمر.
  • خروج خثرات من الدم مع البراز.
  • ارتفاع درجات الحرارة مع الألم المتواصل.

المراجع

  1. "Natural remedies for managing ulcerative colitis", Medical news today. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Ulcerative colitis"، Cleveland clinic. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "Natural Remedies for Ulcerative Colitis Symptoms", Healthline. Edited.
  4. ^ أ ب "Ulcerative Colitis (UC)", WebMD. Edited.