فوائد عشبة النخوة

المحافظة على صحة الجهاز الهضمي

توفر بذور عشبة النخوة؛ أو النانخة العديد من الفوائد الصحية للجهاز الهضمي، ونذكر من هذه الفوائد ما يأتي:[١]

  • تحتوي على مواد مفيدة للجهاز الهضمي، تساعد على تخفيف عسر الهضم، والانتفاخ، والغازات.
  • يمكن أن تكون مفيدةً لمن يعانون من قرحة المعدة، أو أي التهابٍ في المريء، والمعدة، والأمعاء.
  • تمتلك خصائص ملينة؛ والتي قد تساعد على التخفيف من الإمساك وتحسين حركة الأمعاء.[٢]


تقليل خطر الإصابة بالعدوى

تمتلك بذور عشبة النخوة خصائص مضادة للبكتيريا والفطريات، وذلك بسبب محتواها من بعض المركبات، أهمّها: الثيمول، والكارفاكرول، وتساعد هذه المركبات على محاربة البكتيريا والفطريات الضارة، ومنها بكتيريا السالمونيلا، والإيكولاي، والتي تسبب تسمم الطعام ومشاكل في المعدة، وفطريات المبيضة البيضاء، ولكن ما زالت هناك حاجةٌ لإجراء مزيدٍ من الدراسات لتأكيد هذا التأثير عند البشر.[٣]


خفض ضغط الدم

يُعدّ ارتفاع ضغط الدم أحد المشاكل الشائعة بين العديد من الناس، وترتبط هذه المشكلة بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتات الدماغية، وقد لوحظ أنّ مادة الثيمول الموجودة في عشبة النخوة تمتلك خصائص تشبه في تأثيرها تأثيرَ الأدوية المخفضة للضغط، وذلك في دراساتٍ أُجريت على الحيوانات، ولكن ما زالت هناك حاجةٌ لإجراء دراساتٍ أخرى على البشر لتأكيد هذا التأثير وتحديد درجة فعاليته.[٣]


التخفيف من السعال واحتقان الأنف

يشيع بين العديد من الناس استخدام بذور عشبة النخوة لتخفيف بعض المشاكل التي قد تحدث في الجهاز التنفسي، مثل: نزلات البرد، واحتقان الأنف، والسعال، وقد تكون هذه البذور مفيدةً في هذه الحالات، فهي تمتلك خصائص مطهرة، ومضادة للميكروبات، ولذلك فإنّ تناولها قد يعزز صحة الجهاز المناعيّ، ويساعد على تسريع الشفاء من نزلات البرد، ويمكن مضغ بضع بذورٍ من عشبة النخوة مع شرب القليل من الماء الدافئ، أو خلط مطحون البذور مع مخيض اللبن للتخفيف من نزلات البرد.[٢]


تخفيف آلام الأسنان

تمتلك مادة الثيمول وغيرها من الزيوت العطرية الموجودة في عشبة النخوة خصائص مضادة للالتهابات، وقد تساعد هذه الخصائص على تقليل آلام الأسنان، كما تجدر الإشارة إلى أنّ مادة الثيمول الموجودة في عشبة النخوة قد تساهم في المحافظة على صحة الفم، وذلك بسبب خصائصها المضادة للبكتيريا والفطريات.[٢]


تخفيف الآلام الناجمة عن التهاب المفاصل

يستخدم بعض الأشخاص عشبة النخوة لتخفيف آلام المفاصل، إذ إنّها قد تخفف الألم والتورم لديهم، ويمكن استخدام عشبة النخوة في هذه الحالة عن طريق طحنها لتكوّن معجوناً، ثمّ وضعها على المفاصل في مكان الألم، كما يمكن أيضاً تحضير حمامٍ دافئ، وإضافة حفنةٍ من البذور إلى الماء.[١]


تحسين مستويات الكوليسترول في الدم

إنّ ارتفاع مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية في الدم يُعدّ من العوامل التي تزيد خطر الإصابة بأمراض القلب، ويُعتقد أنّ بذور النخوة قد تساعد على تحسين مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية، حيث تشير بعض الدراسات الأوليّة التي أُجريت على الحيوانات إلى أنّ هذه العشبة ساهمت في خفض مستويات الكوليسترول الكلي، والكوليسترول الضار، والدهون الثلاثية، وتشير بعض الدراسات إلى أنّ عشبة النخوة قد تزيد مستويات الكوليسترول النافع الذي يمتلك خصائص تحمي القلب، ولكن علينا التنبيه هنا إلى أنّ هذه الدراسات استخدمت كميّاٍت مركزةً وعاليةً من مستخلصات عشبة النخوة، ومن غير الممكن الحصول على هذه الكميات عن طريق تناول هذه العشبة كجزءٍ من النظام الغذائي، كما أنّ الدراسات التي ذكرناها أُجريت على الحيوانات، وما زالت هناك حاجةٌ لإجراء دراساتٍ على البشر لمعرفة تأثيرها في مستويات الكوليسترول عندهم.[٣]


احتمالية المساعدة على خسارة الوزن

في الحقيقة؛ ليست هناك دراساتٌ أو أدلّةٌ تربط بين تناول عشبة النخوة وخسارة الوزن، ولكن يمكن لتناولها كجزءٍ من نظامٍ غذائيٍّ صحيٍّ أن يكون مفيداً لذلك، ولذلك لامتلاكها بعض الخصائص، والتي نذكر منها ما يأتي:[٢]

  • يمكن لخصائصها الملينة للأمعاء أن تساعد على خسارة الوزن.
  • قد تساهم في زيادة مستويات الأيض، ممّا قد يساهم في خسارة الوزن.


محاذير استهلاك عشبة النخوة

تُعدّ عشبة النخوة من الأعشاب الآمنة للاستخدام، والتي يمكن إضافتها إلى النظام الغذائي، وليست هناك معلومات تشير إلى أنّها قد تسبب أضراراً أو آثاراً جانبيّة، ولكنّ بعضاً ممّن استخدموها بجرعاتٍ عالية لاحظوا إصابتهم بالغثيان، ولذلك قد يكون من الأفضل استخدام هذه العشبة بكميات معتدلة، دون الإكثار منها.[٣][١]


ولكن يجدر بنا التنبيه إلى أنّ من المهمّ تجنب هذه العشبة خلال فترات الحمل والرضاعة الطبيعيّة، إذ إنّ هذه العشبة تحتوي على مواد يُعتقد أنّها قد تزيد خطر حدوث الإجهاض أو إصابة الجنين بعيوب خلقية، ولذلك من المهمّ للحامل استشارة الطبيب أو مقدم الرعاية الصحية قبل أخذ عشبة النخوة أيّ نوعٍ آخر من الأعشاب.[٣][١]

المراجع

  1. ^ أ ب ت ث "Health Benefits of Ajwain", webmd, Retrieved 12/10/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث medindia (22/9/2017), "medindia", medindia, Retrieved 12/10/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج Kaitlyn Berkheiser (26/3/2019), "6 Emerging Benefits and Uses of Carom Seeds (Ajwain)", healthline, Retrieved 12/10/2021.