ماء الورد من المنكهات الطبيعية التي تُستخرج عن طريق نقع البتلات في الماء، ولا تقتصر استخداماته على الطهي فقط، بل يدخل أيضًا في تحضير مستحضرات التجميل بالأخص تلك التي تُعنى بالبشرة الحساسة بسبب احتوائه على مواد طبيعية لها خصائص مضادة للالتهابات قد تُحارب حب الشبابك، إضافة لمكون الفيتامين سي والمركبات الفينولية التي لها فائدة على البشرة.


إذ يُعتبر ماء الورد جماليًا منذ العصور القديمة لما له من خصائص مطهرة ومهدئة للبشرة، وفيما يأتي سنتناول أبرز فوائد ماء الورد للبشرة الحساسة.[١]


فوائد ماء الورد للبشرة الحساسة

تتضمن قائمة فوائد ماء الورد للبشرة الحساسة وجميع أنواع البشرة النقاط الآتية:

1. علاج الأمراض الجلدية

يحتوي ماء الورد على خصائص مضادة للالتهابات، وقد أثبتت إحدى الدراسات أنه يُساهم في تخفيف التهيج والاحمرار والتورم المُصاحب للعد الوردي، إلى جانب قدرته على محاربة الأكزيما، والجفاف، والصدفية، وحب الشباب، وتهدئة الحروق الشمسية التي تُعاني منها البشرة الحساسة على وجه الخصوص.[٢]


2. محاربة الشيخوخة

باعتباره غني بفيتامين أ وفيتامين ج فقد يُساهم ماء الورد في تعزيز صحة وشباب البشرة كونها من الفيتامينات الطبيعية المضادة للشيخوخة، علاوةً على ذلك تُساهم هذه المركبات في منع تلف الخلايا الناجم عن الإجهاد التأكسدي وتعزيز إنتاج الكولاجين ما يُؤدي في النهاية إلى تفادي ظهور الخطوط الدقيقة.[٢]


3. إمداد البشرة بمضادات الأكسدة

المحتوى العالي من مضادات الأكسدة في ماء الورد يجعله قادرًا على محاربة الجذور الحرة وتنشيط خلايا البشرة، بالتالي الحصول على بشرة أكثر نضارةً وإشراق.[٢]


4. علاج الحروق والجروح

يُمكن أن يُساهم ماء الورد أيضًا في تسريع علاج الحروق والجروح.[٢]


5. ترطيب البشرة

يًفيد ماء الورد موضعيًا في تعزيز رطوبة البشرة، إذ يُمكن إضافة القليل منه إلى كريم الترطيب الاعتيادي ومن ثم استخدامه على البشرة للحصول على رطوبة فورية.[١]


حيث تُصاب البشرة بالجفاف نتيجة عوامل عدة أبرزها الطقس الحار والجاف، ونتيجة الجفاف الشديد يزداد خطر تعرض البشرة للطفح الجلدي، والشيخوخة، والاحمرار، والحرقان، لذا يجب الحفاظ على رطوبة الجسم من الداخل عن طريق شرب ما لا يقل عن 8 أكواب من الماء يوميًا.


6. موازنة الأحماض في البشرة

تتراوح درجة حموضة البشرة بين 4.1 - 5.8، بينما درجة الحموضة في ماء الورد تتراوح بين 4.0 - 4.5، وقد أثبتت أدلة أن استخدام المواد التي تتراوح درجة حموضتها بين 4.0 - 5.0 قد تُسهم في الحفاظ على مستويات الحموضة في البشرة ضمن حدودها الطبيعية إلى جانب التخفيف من تهيج الجلد.[٣]


7. تخفيف الاحمرار

تُشير أدلة أخرى أن ماء الورد وزيت الورد تمتلك تأثيرات مُقلصة للشعيرات الدموية الموجودة على سطح الجلد ما يُساهم في تخفيف احمرار البشرة الحساسة الناجم عن تضخم الشعيرات الدموية.[٣]


أضرار ماء الورد للبشرة الحساسة

بالرغم من الفوائد التي يُمكن تحصيلها من ماء الورد للبشرة إلا أنه قد يُسبب بعض الآثار الجانبية لمن يُعانون من الحساسية تجاهه، وتتضمن النقاط الآتية:[٣]

  • الحكة.
  • الحرقان.
  • الاحمرار.
  • الطفح الجلدي.

المراجع

  1. ^ أ ب "5 Ways To Use Rose Water For Glowing Skin", femina. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "Is Rose Water a Natural Toner?", healthline. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Rose Water For Skin: Benefits And How To Use It", stylecraze. Edited.