كيفية إزالة الكرش وشد البطن بعد الولادة بالأعشاب

لا يُمكن تناول أو استخدام غذاء أو عشبة معينة وتوجيهها لخسارة وزن منطقة معينة في الجسم كالكرش، ولكنّ هناك العديد من الأعشاب والتوابل المذكورة في هذه الفقرة والتي قد تُساهم في زيادة حرق الدّهون، وتقليل الرّغبة بتناول الطعام، مما قد يؤدي إلى إنقاص الوزن بشكل عام،[١] كما تجدر الإشارة إلى أنّ زيادة أو نقصان الوزن تعتمد بشكلِ أساسي على النّظام الغذائي المُتبع، والنّشاط البدني، بالإضافة إلى عدد السُّعرات الحراريّة المُتناولة يوميّاً بالنّسبة لعدد السُّعرات الحرارية التي يحتاجها الجسم في اليوم الواحد،[٢] وفيما يأتي ذكر هذه الأعشاب التي قد تُساعد على إنقاص الوزن بشكل عام:

  • الحلبة: قد تُساعد الحلبة على التحكم بالشّهية والتقليل من كمية الطعام المتناولَة، ووفقاً لإحدى الدّراسات التي أُجريت على مجموعة صغيرة من الذين استهلكوا 8 غرامات من ألياف الحلبة بشكل يومي، فإنّ الحلبة قد زادت لديهم من الشّعور بالشبع، وقللت من الشّعور بالجوع، وتناول الطعام،[١][٣] ومن جانب آخر تجدر الإشارة إلى أنّه يمكن استهلاك الحلبة بشكل عام للمرأة المُرضع دون حدوث أيّة آثار جانبية على الرّضيع، ولكن يجب عدم استهلاكها من قِبل المرأة الحامل بكميات أكبر من الكميات الموجودة عادةً في الطعام، فقد تؤدي إلى تعرض الجنين إلى تشوهات.[٤]
  • الأوريجانو: (بالإنجليزيّة: Oregano): يُعرف أيضًا باسم المردقوش، ويحتوي على مركب قوي اسمه كارفاكرول (بالإنجليزيّة: Carvacrol)؛ الذي قد يُساهم في خسارة الوزن، عن طريق التأثير في الجينات والبروتينات التي تتحكم في تكوين الدّهون في الجسم، ولكن لا تزال هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات لتأكيد تأثير الأوريجانو في ذلك،[١][٥] وبشكل عام يمكن استهلاك أوراق الأوريجانو بالكميات الموجودة عادةً في الطعام، ولكنّ لا توجد معلومات كافية حول سلامة استهلاكها بكميات كبيرة للمرأة المُرضع، كما يجب تجنب استهلاكها بكميات كبيرة أثناء الحمل.[٦]
  • الكركم: حيث إنّه يحتوي على مادة كيميائية اسمها الكركمين (بالإنجليزيّة: Curcumin)؛ التي قد تساعد على تخفيف الوزن وخسارة الدّهون، حيث أشارت إحدى الدراسات إلى أنّ الكركمين قد يكون فعّال في تقليل الدهون المُتراكمة في منطقة البطن، وفقدان الوزن بنسبة تصل إلى 5%،[١][٧] ومن جانب آخر يمكن استهلاك الكركم بالكميات المتوفرة عادةً في الأطعمة بالنسبة للمرأة الحامل والمرضع، بينما يجب عدم استهلاكه بجرعات كبيرة خلال فترة الحمل، كما لا توجد معلومات كافية توضح سلامة استخدامه بكميات كبيرة خلال فترة الرّضاعة الطّبيعية.[٨]


نصائح للتخلص من كرش الولادة

من الجدير بالذِّكر أنّه عادةً ما يخسر الجسم من وزنه حوالي 9 كيلوجرامات في نهاية الشهر الأول بعد الولادة دون اتباع حمية، كما تُساعد الرّضاعة الطّبيعية على حرق ما يُقارب 400 إلى 500 سُعرة حرارية يوميًا، مما قد يُساهم في خسارة الوزن تدريجيًا، وفيما يأتي بعض النصائح التي قد تفيد في خسارة الوزن بعد الولاة، والتخلص من كرش الولادة:[٩][١٠]

  • ممارسة التّمارين الرّياضية التي تستهدف عضلات البطن من مرتين إلى ثلاث مرات في الأسبوع، ويُمكن البدء بممارسة التمارين بعد مدة 6 أسابيع من الولادة الطبيعية، أو 8 أسابيع من الولادة القيصرية.
  • اتباع نظام غذائي صحي متوازن، وتجنُّب الحميات القاسية، كما يُنصح اتباع عادات غذائية صحية، مثل:
  • تجنب الأكل ليلاً.
  • تناول الطعام ببطء.
  • تناول وجبات خفيفة صحيّة، مثل؛ الخضراوات المقطعة، أو لبن الزبادي الخالي من السُّكر مع الفواكه المجففة، أو التفاح المقطع مع زبدة الفول السّوداني.
  • تناول من 5 إلى 6 وجبات صغيرة يوميًا.
  • الحرص على تناول وجبة الإفطار، إذ إنّها تزود الجسم بالطّاقة وتُقلِّل من الشّعور بالتّعب خلال اليوم.
  • تجنُّب استهلاك الحلويات، والدهون المُشبعة، والمشروبات الغازية، والعصائر المحلّاة.
  • شُرب ما لا يقل عن 12 كوباً من السوائل يوميًا.
  • استخدام المشدات لمنطقة أسفل الظهر والتي قد تُساعد على شدّ البطن، ولكنّ لا يمكن الاعتماد عليها وحدها، وإنّما تُستخدَم إلى جانب ممارسة التَمارين الرياضية وخاصةً التي تستهدف عضلات البطن كما ذُكِر في السّابق، وتجدر الإشارة إلى أنّ الضغط الإضافي على عضلات البطن قد يُسبب أحيانًا ضررًا أكثر من النفع.

المراجع

  1. ^ أ ب ت ث Rachael Link (23/7/2018), "13 Herbs That Can Help You Lose Weight", healthline, Retrieved 30/4/2021. Edited.
  2. "Weight-loss basics", mayoclinic, 10/10/2019, Retrieved 30/4/2021. Edited.
  3. Jocelyn Mathern, Susan Raatz, William Thomas, And others (11/2009), "Effect of fenugreek fiber on satiety, blood glucose and insulin response and energy intake in obese subjects", Phytother Res, Issue 11, Folder 23, Page 1543-1548. Edited.
  4. "Fenugreek", webmd, Retrieved 30/4/2021. Edited.
  5. Soomin Cho, Youngshim Choi, Soyoung Park, and others (16/11/2010), "Carvacrol prevents diet-induced obesity by modulating gene expressions involved in adipogenesis and inflammation in mice fed with high-fat diet", pubmed, Retrieved 30/4/2021. Edited.
  6. "Oregano", webmd, Retrieved 30/4/2021. Edited.
  7. F Di Pierro, A Bressan, D Ranaldi, And others (11/2015), "Potential role of bioavailable curcumin in weight loss and omental adipose tissue decrease: preliminary data of a randomized, controlled trial in overweight people with metabolic syndrome. Preliminary study", Eur Rev Med Pharmacol Sci, Issue 21, Folder 19, Page 4195-4202. Edited.
  8. "Turmeric", webmd, Retrieved 30/4/2021. Edited.
  9. Katherine Campbell (9/4/2021), "Saying Adieu to Your Postpartum Belly (but Celebrating It, Too)", healthline, Retrieved 30/4/2021. Edited.
  10. "Losing weight after pregnancy", medlineplus, 2/4/2021, Retrieved 30/4/2021. Edited.