الشمر

الشمر (بالإنجليزية: Fennel) أو كما يُعرف باسم البسباس الذي ينتمي إلى الفصيلة الخيمية (بالإنجليزية: Apiaceae)، ويمكن استخدام بذور عشبة الشمر المجففة كنوع من البهارات، كما يُمكن استخدام هذه البذور لتحضير شاي له رائحة قوية ومهدئة للأعصاب.[١]


فوائد الشمر للكرش

يجب التنويه إلى أنّ خسارة الوزن لا تعتمد على نوع واحد من الطعام أو الأعشاب، بل على النمط الغذائي من خلال تناول سعرات حرارية أقل من السعرات الحرارية التي يحتاجها الجسم في اليوم الواحد، بالإضافة إلى ممارسة النشاط البدني.[٢][٣]


وقد يُساعد الشمر على التخلص من الكرش وخسارة الوزن، من خلال نسبة الألياف المُرتفعة التي يحتوي عليها الشمر، حيث يُزود كوب واحد من الشمر 11% من القيمة اليومية التي يحتاجها الجسم من الألياف التي تساهم بدورها في الشعور بالشبع بسرعة، مما يؤدي إلى تقليل الشهية، وتقليل فرصة تناوله لسعرات حرارية أكثر، حيث تُساهم الألياف الموجودة في الشمر في تقليل سرعة هضم الأطعمة وبالتالي الشعور بالشبع لمدة أطول.[٤]


وقد أشارت إحدى الدراسات أنّ شرب الشاي المعد من 2 غرام من بذور الشمر قبل الوجبة يُقلل الشهية، مما يؤدي إلى استهلاك سعرات حرارية أقل، ويساعد على خسارة الوزن.[٥][٦] بالإضافة إلى ذلك فإنّ تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على الشمر، قد تُساهم في خسارة الوزن، ويعود ذلك إلى دور الشمر في رفع مستوى هرمون الميلاتونين (بالإنجليزية: Melatonin)؛ الذي قد يقلل مستوى الشهية، كما أنّ مضغ بذور الشمر قد يُساهم أيضاً في زيادة الشعور بالشبع، لكن ما تزال هناك حاجة إلى دراسات أكثر لتأكيد تأثير الشمر في الوزن.[٤]


بالإضافة إلى ما ذكر أعلاه فإنّ الشمر يحتوي على فيتامين ب6؛ الذي يُساعد على زيادة عملية الأيض، وهضم الكربوهيدرات والبروتينات في الطعام، وتحويلهم إلى الجلوكوز والأحماض أمينية، واستخدامهم كمصدر للطاقة.[٧]


محاذير استخدام الشمر

على الرغم من الفوائد العديدة للشمر، فإنّ هناك بعض الحالات التي يجب استشارة الطبيب المختص بها قبل تناول الشمر، ومنها:[٧]

  • المصابون بالحساسية تجاه بعض التوابل: مثل؛ الكراوية، والكزبرة، والشمر، التي قد تؤدي إلى ردود فعل تحسسية في الجسم، لذا يُنصح تجنب تناول هذه التوابل من قبل الذين يُعانون من الحساسية تجاهها.
  • مرضى الكلى والفشل الكلوي: يحتوي الشمر على نسبة مرتفعة من البوتاسيوم، وهذا قد يُسبب مشاكل صحية عند الذين يُعانون من مشاكل في وظائف الكلى، حيث يؤدي ذلك إلى ضعفٍ في قدرة الكلية على التخلص من البوتاسيوم، مما يُشكل خطراً على الجسم؛ نتيجة ارتفاع مستويات البوتاسيوم فيه.
  • التداخلات مع بعض الأدوية: حيث يجب الحذر من كمية الشمر التي يتناولها الأشخاص الذين يأخذون بعض الأدوية كحاصرات البيتا (بالإنجليزية: Beta blockers)؛ التي تستخدم لأمراض القلب وحالات القلق؛ وذلك لأنّ هذه الأدوية ترفع مستوى البوتاسيوم في الدم أيضاً.

المراجع

  1. "Fennel", plantvillage.psu, Retrieved 19/2/2021. Edited.
  2. Gavin Van De Walle (12/12/2019), "What Is a Calorie Deficit, and How Much of One Is Healthy?", healthline, Retrieved 19/2/2021. Edited.
  3. Alina Petre (20/6/2019), "Does ‘Calories in vs. Calories out’ Really Matter?", healthline, Retrieved 8/3/2021. Edited.
  4. ^ أ ب Kristeen Cherney (12/7/2019), "A Complete Guide to Fennel: Health Benefits, Risks, Cooking Tips, Top Sellers, More", everydayhealth, Retrieved 19/2/2021. Edited.
  5. Jillian Kubala (27/9/2019), "10 Science-Based Benefits of Fennel and Fennel Seeds", healthline, Retrieved 8/3/2021. Edited.
  6. JiYoung Bae, JiEun Kim, Ryowon Choue, and others (2015), "Fennel (foeniculum vulgare) and fenugreek (trigonella foenum-graecum) tea drinking suppresses subjective short-term appetite in overweight women.", Clinical nutrition research, Issue 3, Folder 4, Page 168. Edited.
  7. ^ أ ب Megan Ware (23/8/2018), "Why is fennel good for you?", medicalnewstoday, Retrieved 19/2/2021. Edited.