القيمة الغذائية لعشبة الإذخر

تحتوي عشبة الإذخر على العديد من العناصر الغذائية، والمكونات الفعالة التي تعطيها خصائصها المفيدة، ونذكر في ما يأتي أبرز هذه المكونات:[١]

  • مضادات الأكسدة وأهمها الفلافونويدات (بالإنجليزية: Flavonoids).
  • الزيوت العطرية.
  • الفيتامينات وأهمها فيتامين ج.
  • المعادن، بما في ذلك الحديد، والكالسيوم.


فوائد عشبة الإذخر

تقدم عشبة الإذخر العديد من الفوائد الصحية، ونذكر في ما يأتي أبرز هذه الفوائد:[٢]

المساعدة على تقليل القلق

قد يساعد تناول شاي عشبة الإذخر على التخفيف من حالات القلق، وقد بينت إحدى الدراسات أن استنشاق الزيت العطري لعشبة الإذخر قد يساعد على التخفيف من حالات التوتر والقلق.


المساعدة على خفض نسبة الكوليسترول في الدم

بينت بعض الدراسات التي أجريت على الحيوانات أن تناول عشبة الإذخر قد يساعد على خفض نسبة الكوليسترول في الدم، وتعتمد فعاليته على الجرعة التي يتم إعطاؤها، إذ تبين أن الجرعات الكبيرة من عشبة الإذخر قد تخفض من نسبة الكوليسترول في الدم بشكل أكبر، لكن تجدر الإشارة إلى ضرورة استشارة الطبيب قبل استهلاك العشبة.


المساهمة في التخفيف من العدوى

تشير بعض الأبحاث إلى أن عشبة الإذخر تمتلك خصائص مميزة تمكنها من التخفيف من العدوى، وتبين أن هذه العشبة قد تقلل من خطر حدوث مرض القلاع (بالإنجليزية: Thrush)، وهو عدوى فطرية تصيب عادة الأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة.


التعزيز من صحة الفم

يستخدم العديد من الناس سيقان عشبة الإذخر عن طريق مضغها كطريقة لتحسين صحة الأسنان، والمحافظة على صحة الفم، إذ بينت إحدى الدراسات أن عشبة الإذخر تساعد على تقليل نمو البكتيريا التي تسبب تجاويف في الفم.


التقليل من الشعور بالألم

وفقاً لإحدى الدراسات، فقد تبين أن عشبة الإذخر تتميز بقدرتها على التخفيف من الشعور بالألم، ويستخدم شاي هذه العشبة كمسكن للآلام.


المساعدة على رفع مستويات خلايا الدم الحمراء

تشير إحدى الدراسات إلى أن شرب شاي عشبة الإذخر يومياً ولمدة 30 يوماً قد يزيد من تركيز الهيموغلوبين، وحجم الخلايا، وعدد خلايا الدم الحمراء في الجسم، وبينت دراسة أخرى أن شرب شاي عشبة الإذخر قد يعزز من تكوين خلايا الدم الحمراء، ويعود ذلك إلى خصائص العشبة المضادة للأكسدة.


المساعدة على التخفيف من الانتفاخ نتيجة احتباس السوائل

يتميز شاي عشبة الإذخر بخصائصه المدرة للبول، وهذا يعني أنه يحفز الكلى على إفراز كمية أكبر من البول، وقد بينت إحدى الدراسات بأن شرب شاي عشبة الإذخر قد يزيد من إنتاج البول بشكل أكبر من أي مشروبات أخرى، وقد تكون خصائص عشبة الإذخر المدرة للبول مفيدة بشكل كبير في بعض الحالات التي يتسبب فيها احتباس الماء إلى حدوث الانتفاخات.


المساعدة على التخفيف من الالتهابات

قد تسبب الالتهابات حدوث العديد من الحالات المرضية الخطيرة، بما في ذلك الألم، وبعض الأمراض القلبية، إذ تعد عشبة الإذخر من أكثر الأعشاب الغنية بمضادات الأكسدة، والتي بدورها تساهم في القضاء على الجذور الحرة التي تسبب تلفاً في خلايا الجسم، وبالتالي المساهمة في التخفيف من الالتهابات، ومن الجدير بالذكر بأن شاي عشبة الإذخر يعد من أكثر المشروبات المفيدة، والتي من الممكن إضافتها إلى النظام الغذائي للتقليل من خطر الإصابة بالأمراض.


استخدامات شائعة لعشبة الإذخر

تستخدم عشبة الإذخر في بعض الحالات، ولكن لا توجد أدلة كافية لتثبت فعاليتها، ونذكر فيما يأتي بعض هذه الحالات:[٣]

  • قشرة الرأس.
  • التهاب المفاصل الروماتويدي.
  • تقلصات المعدة والأمعاء.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • التشنجات.
  • التقيؤ.
  • السعال.
  • آلام المفاصل.
  • الحمى.
  • نزلات البرد.
  • مرض السكري.


محاذير استخدام عشبة الإذخر

يحذر من تناول عشبة الإذخر في بعض الحالات، إذ قد يتسبب استخدامها في ظهور بعض الأعراض الجانبية، ونذكر فيما يأتي بعض هذه الحالات:[٣]

  • الحمل: يعد تناول عشبة الإذخر غير آمن نسبياً خلال فترة الحمل، إذ قد تسبب زيادة في تدفق الدورة الشهرية، وتزيد من خطر حدوث الإجهاض، لذلك يجب على المرأة الحامل الحرص على عدم استخدام عشبة الإذخر لتجنب أي أعراض جانبية.
  • الرضاعة الطبيعية: لا توجد معلومات موثوقة وكافية حول سلامة تناول عشبة الإذخر خلال فترة الرضاعة الطبيعية، لذلك يجب على المرضعة الحرص على عدم استخدام عشبة الإذخر لتجنب أي أعراض جانبية.


نبذة عن عشبة الإذخر

تعرف عشبة الإذخر (بالإنجليزية: Lemongrass) أيضاً باسم حشيشة الليمون، أو الليمونية، وتستخدم أوراق هذه النبتة، وزيوتها في صناعة الدواء، وعادة ما يتم تناولها مباشرة عن طريق الفم، أو وضعها مباشرة على الجلد، أو استنشاقها كعلاج عطري للعديد من الحالات المختلفة، وتستخدم أيضاُ كمنكه في الأطعمة والمشروبات، بالإضافة إلى استخدامه في صناعة الصابون، ومستحضرات التجميل، بالإضافة إلى ذلك قد توفر هذه النبتة بعض الفوائد الصحية للجسم.[٤][٣]


المراجع

  1. "Lemongrass: Are There Health Benefits?", webmd, Retrieved 5/8/2021. Edited.
  2. "What are the health benefits of lemongrass tea?", .medicalnewstoday, Retrieved 5/8/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Lemongrass", webmd, Retrieved 5/8/2021. Edited.
  4. "Lemongrass", drugs.com, Retrieved 5/8/2021. Edited.