إكليل الجبل

عشبة إكليل الجبل (بالإنجليزية: Rosemary) والتي لها الاسم العلمي Salvia Rosmarinus، وتسمى أيضاً بالحصى البان أو الروزماري، هي من الأعشاب العطرية والطبية التي تحظى باهتمام كبير في الدراسات العلمية، وتعود هذه العشبة إلى عائلة الشفويات (بالإنجليزية: Lamiaceae)، والتي تنتمي لها أعشاب أخرى، مثل: الزعتر، والريحان،[١] وتعد منطقة البحر الأبيض المتوسط موطنها الأصلي، إلا أنها تزرع حالياً في جميع مناطق العالم، ويُستخدم من عشبة إكليل الجبل أوراقها الخضراء أو المجففة، إضافةً إلى استخلاص الزيوت من هذه الأوراق،[٢][٣] لكن من الضروري تخفيف هذه الزيوت لأنها ذات تراكيز عالية،[٣] وتتعدد استخدامات عشبة إكليل الجبل، إذ إنها تستخدم في الطهي، كما يدخل زيتها في صناعة العطور والصابون، إضافةً إلى أنه قد يكون لها دور في تخفيف بعض الحالات الصحية.[٢]


القيمة الغذائية لإكليل الجبل

تحتوي ملعقة كبيرة (1.7 غرام) من إكليل الجبل على العناصر الغذائية التالية وفقاً لوزارة الزراعة الأمريكية:[٤]


العنصر الغذائي
الكمية
السعرات الحرارية
2.23 سعرة حرارية
الماء
1.15 غرام
البروتين
0.06 غرام
الدهون
0.1 غرام
الكربوهيدرات
0.3 غرام
الألياف
0.2 غرام
الكالسيوم
5.4 مليغرام
الحديد
0.1 مليغرام
المغنيسيوم
1.5 مليغرام
الفسفور
1.1 مليغرام
البوتاسيوم
11.4 مليغرام
الصوديوم
0.4 مليغرام
الزنك
0.02 مليغرام
المنغنيز
0.02 مليغرام
فيتامين ج
0.37 مليغرام
فيتامين ب 3
0.01 مليغرام
فيتامين ب 5
0.01 مليغرام
فيتامين ب 9
1.85 ميكروغرام
فيتامين أ
2.48 ميكروغرام


فوائد إكليل الجبل

يُقبِل العديد من الأشخاص على استخدام إكليل الجبل نظراً لفوائده المتعددة، إلا أنه لا يوجد دليل قاطع يثبت فعالية إكليل الجبل في هذه الفوائد،[٢] وفيما يأتي توضيح لأبرز الفوائد المُحتملة لعشبة إكليل الجبل:

  • تعزيز صحة الدماغ: تشير الدراسات إلى أن استنشاق زيت إكليل الجبل المخفف يمنع تكسير الأسيتيل كولين (بالإنجليزية: Acetylcholine)؛ وهي المادة الكيميائية في الدماغ التي تساعد على التفكير، واليقظة، وتحسين الذاكرة، لكن من الجدير بالذكر أنه لا توجد دراسات كافية بعد لإثبات هذه الفائدة.[٣]
  • المساعدة على تخفيف التوتر: تشير بعض الدراسات إلى أن استنشاق زيوت إكليل الجبل تقلل من معدل نبضات القلب، مما يؤدي إلى تخفيف التوتر والقلق،[٣] واعتماداً على دراسة نشرت عام 2009 في مجلة Holistic Nursing Practice، وأجريت على مجموعة من طلاب التمريض الذين استنشقوا زيت إكليل الجبل، وجد أن نسبة القلق لديهم انخفضت بنسبة 9%.[٥]
  • تعزيز نمو الشعر: دراسة نشرت عام 2015 في مجلة SKINmed، أظهرت أن استخدام زيت إكليل الجبل قد يساعد على زيادة نمو الشعر بعد مرور 6 أشهر من الاستخدام المنتظم.[٦]
  • دعم جهاز المناعة: يعتبر إكليل الجبل غني بمضادات الأكسدة ومضادات الالتهابات، مما قد يساعد على دعم جهاز المناعة وتعزيز الدورة الدموية.[١]
  • تخفيف التهاب المفاصل: قد يكون له دور في تخفيف حالات التهاب المفاصل الروماتيدية (بالإنجليزية: Rheumatoid arthritis)، وهي حالة من الأمراض المناعية الذاتية الذي يهاجم فيها الجهاز المناعي للجسم الأنسجة، مثل: الركبتين، مما يؤدي إلى تضرر المفصل، والتسبب في حدوث التهاب، وقد يساعد إكليل الجبل على التخفيف من هذا الالتهاب، لكن من الجدير بالذكر أنه لا توجد دراسات كافية بعد لإثبات هذه الفائدة.[٣]
  • حماية العيون من الأضرار: تشير دراسة نشرت في مجلة Investigative Ophthalmology and Visual Science إلى أن حمض الكرنوزيك (بالإنجليزية: Carnosic acid) هو أحد أهم مكونات إكليل الجبل الذي يساعد على تعزيز صحة العين بشكل كبير، ووقايتها من خطر الإصابة بالمشاكل الصحية.[١]
  • فوائد أخرى غير مثبتة علمياً: قد يكون لإكليل الجبل بعض الفوائد المحتملة الأخرى، مثل:[٧]
  • تخفيف التهاب ونزيف اللثة.
  • رفع ضغط الدم.
  • السعال.
  • الأكزيما.
  • النقرس.
  • صداع الرأس.
  • عسر الهضم.


محاذير استهلاك إكليل الجبل

درجة أمان إكليل الجبل

يعد إكليل الجبل من الأعشاب الأمنة عند استهلاكه بالكميات الاعتيادية الموجودة في الطعام، أما في حالة استهلاكه كدواء، فإنه ينصح بأن لا تتعدى جرعته عن 6 غرامات في اليوم الواحد، ويجب استشارة الطبيب قبل البدء بتناول مكملات إكليل الجبل للتأكد من أمان استخدامه.[٢]


محاذير استهلاك إكليل الجبل

من المهم الانتباه إلى الأمور التالية عند استخدام إكليل الجبل:

  • قد يسبب لدى البعض الحساسية عند استخدام زيوته غير المخففة أو بجرعات كبيرة مباشرةً على الجلد، نظراً لأن زيوته سريعة الامتصاص في الجلد، لذلك يُنصح بعدم استخدامه في بعض المناطق، مثل: حول العيون.[٢][٣]
  • يحتوي إكليل الجبل على مواد كيميائية مشابهة للمواد المتواجدة في دواء الأسبرين، لذلك يُنصح من لديهم حساسية من الأسبرين بتجنب استهلاك إكليل الجبل أيضاً.[٢]
  • ينصح بعدم استهلاك الحامل مكملات تحتوي على إكليل الجبل، حيث إنها تعتبر غير آمنة لتأثيرها على الدورة الشهرية والرحم، مما قد يؤدي إلى الإجهاض، كما أنه لا يوجد دلائل مؤكدة لاحتمالية تسببه بالإجهاض عند استخدامه على الجلد، لذلك يُنصح بعدم استخدامه تجنباً للخطر.[٢]
  • قد تظهر بعض الآثار الجانبية عند استخدامه بجرعات كبيرة، مثل: التقيؤ، والتشنجات، إلا أن هذه الآثار نادراً ما تحدث.[١]
  • قد يتسبب في التفاعل مع الأدوية، بما في ذلك مميعات الدم، وأدوية ضغط الدم المرتفع، وأدوية السكري، لذا من المهم استشارة الطبيب قبل استخدامه.[٨]

المراجع

  1. ^ أ ب ت ث Joseph Nordqvist (13\12\2017), "Everything you need to know about rosemary", Medical News Today, Retrieved 11/2/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح خ "ROSEMARY", WebMed, Retrieved 11/2/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح Marsha McCulloch (15\11\2018), "14 Benefits and Uses of Rosemary Essential Oil", HealthLine, Retrieved 11/2/2021. Edited.
  4. "Rosemary, fresh", Food Data Central, 4\1\2019, Retrieved 11/2/2021. Edited.
  5. Ruth McCaffrey, Debra J Thomas, Ann Orth Kinzelman (2009), "The effects of lavender and rosemary essential oils on test-taking anxiety among graduate nursing students", Holistic Nursing Practice, Issue 2, Folder 23, Page 88-93. Edited.
  6. Yunes Panahi, Mohsen Taghizadeh, Eisa Tahmasbpour Marzony and others (2015), "Rosemary oil vs minoxidil 2% for the treatment of androgenetic alopecia: a randomized comparative trial", SKINmed, Issue 1, Folder 13, Page 15-21. Edited.
  7. Malia Frey (4/3/2020), "The Health Benefits of Rosemary", verywellfit, Retrieved 22/3/2021. Edited.
  8. "Does Rosemary Actually Improve Your Memory and Cognition?", verywellmind, Retrieved 22/3/2021. Edited.