لبان الذكر لتثبيت الحمل

على الرغم من أنّه يمكن استهلاك لبان الذكر بشكل عام، لكن تنصح الحامل والمرضع بعدم تناول لبان الذكر وتجنبه؛ ذلك لأنه لا توجد وجود أدلة أو دراسات كافية حول مدى سلامة استهلاكه من قِبلهنّ،[١] كما أن هناك نوعاً آخر للبان الذكر وهو لبان الذكر الهندي؛ الذي يمكن تناوله من قِبل الحامل والمرضع بالكميات الموجودة بالطعام، مع أهمية استشارة الطبيب، ولكن لا توجد معلومات كافية حول سلامة استهلاكه بكمية تزيد ذلك.[٢]


هناك أيضاً نبات المر (بالإنجليزية: Myrrh)؛ الذي يعود للفصيلة البخورية (بالإنجليزبة: Burseraceae) وهي الفصيلة ذاتها التي ينتمي لها لبان الذكر،[٣] وقد وجدت بعض الأبحاث أنّ نبات المر يؤثر كمنبه للرحم وقد يؤدي إلى الإجهاض المتكرر.[٤]


ومن الجدير بالذكر أن لبان الذكر (بالإنجليزية: Frankincense) أو كما يُعرف بالكندر أو اللبان البدوي أو اللبان الشحري، واسمه العلميّ؛ Boswellia Serrata يُصنع من صمغ شجرة اللبان (بالإنجليزية: Boswellia tree)، ويمتلك لبان الذكر رائحة خشبية حارة، ويمكن استنشاقه، وامتصاصه عن طريق الجلد، ووضعه مع الشاي، أو أخذه على شكل مكمل غذائي.[٥]


فوائد أخرى للبان الذكر

يُمكن للمعظم استخدام لبان الذكر الذي يمتلك العديد من الفوائد التي قد يحصل عليها عند تناول واستخدام عشبة لبان الذكر، مع الإشارة إلى أنّها ما تزال بحاجة إلى المزيد من الدراسات لتأكيدها، ومنها ما يأتي:[٥][٦]

  • يساعد على تخفيف التهاب المفاصل الروماتويدي، والتقليل من أعراض هشاشة العظام، وذلك بسبب احتوائه على خصائص مضادة للالتهاب.
  • يساعد على تحسين صحة الأمعاء، وقد يساهم في تخفيف أعراض أمراض القولون، مثل؛ مرض الكرون (بالإنجليزية: Crohn’s)، ومرض التهاب القولون التقرحي (بالإنجليزية: Ulcerative colitis).
  • تحسين حالات الربو، والتقليل من الأعراض، مثل؛ ضيق النفس.
  • المساهمة في المحافظة على صحة الفم، من خلال تقليل عرضة الإصابة بتسوس الأسنان، وتقرحات الفم، ورائحة الفم الكريهة.
  • تحسين الذاكرة عند كبار السن.
  • التخفيف من حالات المغص والبكاء الشديد عند الأطفال.
  • المساهمة في تقليل حالات الالتهابات في المجاري البولية، مثل؛ الكلى، والمثانة.


محاذير استخدام لبان الذكر

كما ذكرنا سابقاً يفضل أن تتجنب المرأة الحامل والمرضع لبان الذكر ولبان الذكر الهندي، كما أنّ المصابين بأمراض المناعة الذاتية، مثل؛ مرض التصلب المتعدد أو مرض الذئبة؛ وهو مرض مناعي مزمن يجب عليهم أخذ الحيطة والحذر واستشارة الطبيب قبل استخدامه؛ وذلك لأنّ لبان الذكر الهندي قد ينشط جهاز المناعة مما يؤدي إلى تفاقم أعراض المرض.[٢][٧]


أعشاب يُمكن تناولها أثناء الحمل

فيما يأتي بعض الأعشاب التي يمكن استخدامها أثناء الحمل وبعد استشارة الطبيب:[٨]

  • أوراق النعناع: تُساهم في تخفيف حالات الغثيان، وانتفاخ البطن.
  • جذور الزنجبيل: تُساهم في التقليل من الغثيان، والتقيؤ.
  • لحاء الدردار: يُستخدم للمساعدة في التخفيف من حالات الغثيان، وحرقة المعدة، والتهيج بشرط تناول اللحاء الداخلي بالكمية المسموح بها في الأغذية.

المراجع

  1. "FRANKINCENSE", webmd, Retrieved 16/2/2021. Edited.
  2. ^ أ ب "Indian Frankincense", webmd, Retrieved 12/3/2021. Edited.
  3. Eleanor Cummins (23/12/2020), "What are frankincense and myrrh, anyway?", popularscience, Retrieved 12/3/2021. Edited.
  4. Dania Al-Jaroudi, Ouhoud Kaddour, and Nahla Al-Amin (2016), "Risks of Myrrh usage in pregnancy", JBRA assisted reproduction , Issue 4, Folder 20, Page 257. Edited.
  5. ^ أ ب Alina Petre (19/12/2018), "5 Benefits and Uses of Frankincense — And 7 Myths", healthline, Retrieved 16/2/2021. Edited.
  6. "FRANKINCENSE", webmd, Retrieved 16/2/2021. Edited.
  7. "FRANKINCENSE", Rxlist, Retrieved 12/3/2021. Edited.
  8. "Herbs and Pregnancy", americanpregnancy, 27/4/2017, Retrieved 16/2/2021. Edited.