يعد البابونج الذي ينتمي إلى عائلة الأقحوان من الأعشاب المشهورة حول العالم بمذاقه اللذيذ، وفوائده العديدة، وتعود أصوله إلى مناطق في أوروبا وغرب آسيا، إلا أنه يُزرع الآن في جميع أنحاء العالم، وقد استخدم على مر العصور للتخفيف من عدة حالات صحية، منها الحمى، واضطرابات الجهاز الهضمي، والأرق وغيرها الكثير، كما أنه يستخدم في مجال التجميل أيضاً لفوائده المتعددة في الحفاظ على صحة البشرة.[١]


فوائد البابونج للبشرة

يتميز البابونج باحتوائه على مركبات مضادة للالتهابات، ومضادة للأكسدة تعمل على تعزيز صحة البشرة، وتحميها من الآثار الضارة التي تسببها البيئة المحيطة، وتتراوح فوائد البابونج بين تقليل ظهور التجاعيد إلى التخفيف من الحالات الجلدية المتنوعة، لكن العديد من فوائده غير مثبتة، وتحتاج إلى المزيد من الدراسات، كما أنه يجب استشارة طبيب الجلدية قبل استخدام أي نوع من الأعشاب،[٢] وعلى العموم، تتضمن أبرز فوائد البابونج للبشرة ما يلي:

  • يخفف من حب الشباب: قد يساعد زيت البابونج على تخفيف الالتهاب والاحمرار الناجم عن حب الشباب، كما أنه قد يساهم في التخفيف من آثار حب الشباب.[٣]
  • يخفف من تهيّج البشرة: أشارت دراسة نشرت عام 2010 إلى فعالية نوع من أنواع البابونج، وهو البابونج الألماني، في التخفيف من تهيّج البشرة الناجم عن بعض الحالات الجلدية لدى الفئران المُصابة به،[٤] بما في ذلك حروق الشمس، والطفح الجلدي، والتقرّحات الجلدية.[١]
  • يسرّع من التئام الجروح: قد يساعد البابونج على التئام جروح البشرة؛ نظراً لاحتوائه على خصائص قاتلة للفيروسات والميكروبات المتنوعة، كما أنه قد يساعد على تخفيف التهابات البشرة.[١]
  • يقلل من ظهور التجاعيد: قد يكون للبابونج دور في التخفيف من تجاعيد البشرة، والهالات السوداء، كما أنه قد يوحّد لون البشرة، ويمنحها النضارة، إلا أنه لا توجد دراسات تثبت هذه الفوائد.[٣]
  • يستخدم للتخفيف من الأكزيما: أظهرت بعض الدراسات الصغيرة أن البابونج عند وضعه موضعياً قد يساعد على تخفيف أعراض الإكزيما، إلا أنه قد لا يكون بفعالية أدوية الكورتيزون المستخدمة.[٥]


طريقة استعمال البابونج للبشرة

يمكن الاستفادة من البابونج بعدة أشكال، مثلاً يمكن عمل شاي من زهور البابونج وشربه أو وضعه على البشرة، أو يمكن استخدامه على شكل مكملات غذائية متوافرة في الأسواق، إلا أنه لا تؤخذ هذه المكملات قبل استشارة الطبيب،[٦] بالإضافة إلى ذلك، يمكن استخدام زيت البابونج على البشرة، إلا أنه يجب تخفيفه بزيت آخر قبل استعماله تجنباً لتهيّج البشرة، إذ يمكن تخفيفه بزيت جوز الهند أو زيت الجوجوبا، كما يمكن استخدام زيت البابونج من خلال تدليك البشرة به، أو من خلال وضعه في حوض الاستحمام.[٧]


محاذير استهلاك البابونج للبشرة

يعتبر البابونج آمنًا في الغالب عند وضعه على الجلد، إلا أنه يمكن أن يسبب حساسية الجلد وتهيّجه في بعض الحالات، كما أن وضعه بالقرب من العينين قد يسبب تهيجًا للعين،[٨] أما بالنسبة لمكملات البابونج، فلم يتم التأكد من سلامتها بعد لدى النساء الحوامل، والمرضعات، والأطفال، والأشخاص الذين يعانون من مشاكل صحية، أو الذين يتناولون الأدوية،[١] وتجدر الإشارة إلى ضرورة تجنب البابونج في حال وجود حساسية من أي عشبة تنتمي إلى فصيلة الأقحوان.[٨]

المراجع

  1. ^ أ ب ت ث Cathy Wong (22/9/2020), "The Health Benefits of Chamomile", verywellhealth, Retrieved 30/3/2021. Edited.
  2. John Staughton (27/1/2021), "11 Best Benefits Of Chamomile Tea", organicfacts, Retrieved 31/3/2021. Edited.
  3. ^ أ ب Nithya Shrikant (20/1/2021), "15 Amazing Benefits Of Chamomile Oil For Skin, Health And Hair", stylecraze, Retrieved 30/3/2021. Edited.
  4. Soon-Hee Lee, Yong Heo, Young-Chul Kim (2010), "Effect of German chamomile oil application on alleviating atopic dermatitis-like immune alterations in mice", Journal of Veterinary Science, Issue 1, Folder 11, Page 35-41. Edited.
  5. Zawn Villines (6/1/2020), "What are the benefits of chamomile tea?", medicalnewstoday, Retrieved 30/3/2021. Edited.
  6. Melinda Ratini (20/3/2019), "What Is Chamomile?", webmd, Retrieved 30/3/2021. Edited.
  7. Jill Schulman (14/8/2019), "The 8 Proven Benefits of Chamomile Oil and How to Use It", healthline, Retrieved 30/3/2021. Edited.
  8. ^ أ ب "German Chamomile", webmd, Retrieved 31/3/2021. Edited.